يوتيوب تبتكر خاصية جديدة تجعل الآباء يتحكمون فيما يشاهده أبنائهم
يوتيوب
صرحت شركة يوتيوب عن إطلاقها ميزة “تجارب خاضعة للإشراف”، وتلك الخاصية ملزمة بمجموعة من الشروط التي ستجعل الآباء يقومون بالتحكم بشكل أفضل في محتوى الفيديوهات الذي يشاهده أطفالهم.

وتأمل شركة يوتيوب قريبًا في تعامل الآباء مع سياسة إستخدام الخاصية, وتعريف أطفالهم الأكبر سنًا بشكل متدرج على الملائم لأعمارهم بمحتوى خارج تطبيق YouTube Kids
blog.youtube.

ومن المقرر كذلك إطلاق إصدار تجريبي جديد للآباء الذين يمكنهم السماح لأطفالهم بالوصول عبر حساب غوغل تحت الإشراف. مع طرح إصدار تجريبي أوسع “في الأشهر المقبلة”.

وستقوم الشركة بتعطيل ميزات الشراء والإنشاء والتعليق داخل التطبيق، على الرغم من أن يوتيوب تقول إنه بمرور الوقت يمكن إضافة هذه الميزات من خلال نهج “مناسب للعمر”

وذكر جيمس بيسر، مدير إدارة المنتجات في يوتيوب، في بيان: “عندما يكبر الأطفال، يكون لديهم فضول لا يشبع ويحتاجون إلى اكتساب الاستقلال وإيجاد طرق جديدة للتعلم والإبداع والانتماء”

ويمنح حساب غوغل الخاضع لإشراف الوالدين، الاختيار من بين ثلاثة إعدادات للأطفال، وهي: Explore وExplore More وMost of YouTube

وترتبط هذه الإعدادات عموما بالتقييمات العمرية، حيث تم تعيين الأول على من يبلغون 9 سنوات فنا فوق، والثاني بدءا من سن 13 فما فوق، والثالث يحتوي على “جميع مقاطع الفيديو تقريبا على يوتيوب، باستثناء المحتوى المقيد بالفئة العمرية”

وتقول شركة يوتيوب المملوكة لغوغل، إن نظام الإشراف الخاص بها سيستخدم “مزيجا من مدخلات المستخدم والتعلم الآلي والمراجعة البشرية” لتحديد مقاطع الفيديو المناسبة بناء على التصنيفات العمرية، ولكنها أشارت أيضا إلى أن الميزة “قد ترتكب أخطاء وستستمر في التطور بمرور الوقت”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *