هوندا تعمل على زيادة إنتاج السيارات الكهربائية بحلول عام 2040
سيارة هوندا

تستعد شركة هوندا الياباينة تحقيق ”حيادية الكربون“ في عملياتها وكجزء من الجهود التي ستبذلها لتحقيق هذه الغاية، تهدف إلى التحول كليا لإنتاج سيارات كهربائية ومركبات تعمل بخلايا الوقود, وستظهر هذه النتائج بحلول عام 2040.

وصرح توشيهيرو ميبه، الرئيس التنفيذي الجديد لـ“هوندا“، يوم الجمعة, ان الشركة تسير على خطاها نحو زيادة إنتاج السيارات الكهربائية والمركبات التي تعمل بخلايا الوقود تدريجيًا في إجمالي مبيعاتها في الأسواق الرئيسية مثل اليابان والولايات المتحدة وأوروبا والصين، لتصل بنسبة 40 % في عام 2030 على أن تصل إلى 80% بحلول عام 2035.

ولهذا، ستحتاج هوندا بالطبع إلى إنتاج المزيد من سيارات EVs و FCVs للوصول إلى تلك الأهداف، وهنا يأتي دور منصة e: Architecture. إنها منصة جديدة تقودها هوندا.

وتخطط الشركة لطرح أول سيارة كهربائية مبنية على منصة E: Architecture في النصف الأخير من هذا العقد، وستظهر لأول مرة في أمريكا الشمالية قبل التوسع إلى مناطق أخرى.

كما أن هوندا ستستخدم نظام بطاريات Ultium من جنرال موتورز، وتقوم الشركتان بتطوير سيارتي دفع رباعي مزودتين ببطاريات Ultium وأكورا وسيارة تحمل علامة هوندا التجارية بهدف جلب السيارات إلى سوق أمريكا الشمالية في عام 2024.

وستضيف هوندا إلى سياراتها ودراجاتها النارية تقنية وقف الإصابات والوفيات الناجمة عن التصادم المروري بحلول عام 2050.

وعلى هذا النحو، تخطط شركة صناعة السيارات لإضافة نظام ADAS (نظام متقدم لمساعدة السائق) المتعدد الإتجاهات إلى جميع الطرازات التي تطلقها في الأسواق الرئيسية بحلول عام 2030.

وتقول هوندا إن نظام ADAS المتعدد الإتجاهات ترقية مخططة من Honda Sensing، تعلمتها من العمل على القيادة الآلية من المستوى 3 لتعزيز تقنية ADAS.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *