“نيفين القباج” تستعرض الخدمات البنكية لبنك ناصر الإجتماعي ودورها الريادي في المجتمع
نيفين القباج

تم عقد إجتماعًا برئاسة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي, مع ورئيس مجلس إدارة بنك ناصر الإجتماعي, وشارك الحضور محمد عشماوي نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للبنك، وأعضاء مجلس الإدارة وذلك بمقر وزارة التضامن الاجتماعي.
وأضاف الإجتماع أن الحضور كان بمثابة مناقشة الأوضاع المصرفية, مثل القروض الشخصية للعملاء, والشركات تحت الإنشاء وقروض السيارات, وتم مناقشة أهم المؤشرات عن النصف الأول من العام المالي 2020/2021، وأكدت الوزيرة في خلال كلمتها بأن صافي التمويلات الممنوحة للعملاء 19.606بلغت لتصل مليار جنيه مقابل 16.118 مليار جنيه فى الفترة المماثلة من العام السابق بنسبة نمو قدرها 22% تقريبا ، وأتى ذلك كمرآه للتفاعل مع الرؤية والاستراتيجية التنفيذية للبنك.
كذلك بلغت ميزانية البنك نحو 25.150 مليار جنيه مقابل مبلغ 22.247 مليار جنيه بنسبة نمو 13% ، وهذا بمثابة تطور للبنك دون الإختلال بدوره الإجتماعي الذي يؤديه وضمان ثقة العملاء في التعامل مع خدماته والتوسع في نشاطات البنك.
وأعربت وأكدت نيفين القباج أن البنك يتوسع بشكل ملحوظ فى أنظمة الادخار بما يتناسب مع الخطة التنفيذية العامة للدولة المصرية لتفعيل فكرة الإدخار وضمان عوائد ثابتة لأصحاب المعاشات وذوي الدخول الثابتة, ودوره الرائد في في المسئولية المجتمعية، حيث قام البنك مؤخرا بطرح أوعية ادخارية انفرد بها بالسوق المصرفي ذات عائد تنافسي ينفرد به في ظل التغيرات المصرفية المتلاحقة، ومنها شهادة رد الجميل ، وشهادة إيد واحدة ، وحسابات ولادنا ، وحساب بنت الملك ، وحسابات حماية ،حيث بلغت الأوعية الادخارية للعملاء مبلغ 11.424 مليار جنيه مقابل إجمالي رصيد عن العام السابق مبلغ 8.755 مليار جنيه بمعدل نمو 30% .
وأشارت وزيرة التضامن الاجتماعي إلي قيام البنك بدور فعال في مجال الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا وذلك للعاملين وأسرهم وضمان سلامة العملاء .

ومن جانبه قال محمد عشماوي نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للبنك إن البنك يشهد حاليا مرحلة مهمة من التطوير والتحديث على كافة المستويات مدعومًا بما تحقق من نجاحات كبيرة فى العام المالي المنتهي، موضحًا أنه خلال الاجتماع تمت مناقشة مشروع موازنة البنك للعام المالي 2021/2022 حيث قدر إجمالي مشروع الموازنة للعام المالي 2021/2022 مبلغ 27.75 مليار جنيه مقابل 26.29 مليار جنيه ربط العام المالي 2020/2021 ، بزيادة قدرها 1.46 مليار جنيه بنسبة تطور 6% .
والمشروع تتضمن الخطة الاستثمارية للبنك حيث تم مناقشة خطة استكمال إنشاء المركز الرئيسي للبنك بمدينة السادس من أكتوبر هذا بجانب وضع خطة لانضمام فروع جديدة لشبكة فروع البنك ، وذلك فى ضوء الإستراتيجية التوسعية لتعزيز تواجد البنك بالقرب من القاعدة المتنامية لعملائه فى كافة أنحاء الجمهورية، والوصول اليهم أينما كانوا وتقديم أفضل مستوى من الخدمات المصرفية لهم بأعلى مستوى من الكفاءة والجودة ، مشدداً على أن اختيار أماكن الفروع الجديدة يتم بعناية فائقة طبقا لمعايير عديدة تم وضعها بدقة أبرزها الموقع الجغرافي المناسب، والشريحة المستهدفة من العملاء، والفئة العمرية.

وأشار عشماوي أن الخطة التوسعية للبنك لا تقتصر على افتتاح الفروع الجديدة فحسب ، بل تمتد لتشمل افتتاح وحدات داخل الجامعات المصرية بالإضافة إلي القيام بعمليات التطوير الشامل للفروع الحالية وإتاحة أحدث الخدمات التكنولوجية المصرفية للعملاء، لتلبية احتياجاتهم ، كما يعتزم البنك القيام بعمليات التطوير الشامل للفروع ،وتطوير نظم المعلومات بالبنك فى مجالات البرامج والأجهزة وتحديث الشبكات وأنظمة الحماية والدعم الفني وزيادة عدد ماكينات ATM قبل نهاية العام الجاري.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *