ننشر تفاصيل اجتماع متابعة خطة ميكنة قطاع الدراسات العليا بجامعة قناة السويس
أكد الدكتور أحمد زكي ، رئيس جامعة قناة السويس،أن خطة الجامعة فيما يخص مشروع التحول الرقمي بالجامعة وميكنة كامل قطاعات الجامعة تأتي تنفيذا لاتفاقية التعاون بين جامعة قناة السويس والهيئة العربية للتصنيع لتواكب إستراتيجية الجامعة، وغاياتها لتكون أول جامعة ذكية في مصر موضحا أنه يتم تنفيذ خطوات المنظومات المقترحة من خلال قاعدة بيانات واحدة متكاملة تتيح لجميع منتسبي الجامعة من طلاب (مرحلة ما قبل التخرج والدراسات العليا) وموظفي الجامعة وأعضاء هيئة التدريس التعامل مع جميع هذه الأنظمة والاستفادة من خدماتها من خلال صفحة شخصية لكل مستخدم تتيح له التعامل مع هذه الأنظمة واستخراج البيانات والتقارير والمستندات اللازمة.
هذا وقامت الدكتورة ماجدة هجرس نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث بعقد اجتماع مع وحدة التحول الرقمى ومديري عموم القطاع لمتابعة تنفيذ خطوات مشروع التحول الرقمي بقطاع الدراسات العليا والبحوث حيث تم مناقشة التقارير المقدمة مديري إدارات القطاع وذلك لمطابقة الاحتياجات الفعلية للقطاع وصولا إلى الشكل النهائي الذي سيتم تطبيقه.
وأضافت الدكتورة ماجدة هجرس أنه جاري تنفيذ المنصة الإلكترونية الخاصة بجامعة قناة السويس وما يتبعها من كليات وذلك بهدف الارتقاء بالترتيب العالمي للجامعة من حيث الاتاحة والمحتوي والتأثير.
كما ستقوم الهيئة بميكنة بنوك الأسئلة بالإضافة إلى إتاحة المحتوى التعليمي من خلال تسجيل المحاضرات وإتاحتها على البوابة من خلال تطبيقات المحمول الخاصة بكل طالب طبقا للسنة الدراسية.
ومن جانبه أشار الدكتور أمير مهنا مدير وحدة التحول الرقمي أن هذه المنظومة تضمن العمل إلكترونيا بالكامل (Paperless) تبعا لخط سير العمل (Workflow) والتي ستتضح تفصيليا بعد دراسة الاحتياجات الفعلية لكل قطاعات وإدارات الجامعة وما يتبعها من كليات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *