نضال الشافعى: أعمال شركة «سينرجى» الوطنية ستخلدها الأجيال المقبلة
نضال-الشافعي

أفصح الفنان نضال الشافعي عن سعادته بردود الأفعال التي أحدثها مسلسله الجديد «هجمة مرتدة» الذي يشارك من خلاله في الماراثون الرمضاني الجاري.

وكشف الفنان نضال الشافعي ، إن أهمية العمل تكمن في فكرته الأساسية التي تلقي الإشارة على مفردات مهمة في مجتمعنا، باعتبار العمل وطنيًا بامتياز لأنه يتناول حقبة مهمة في تاريخنا الحديث.

وعن تعاونه مع شركة سينرجي المنتجة للعمل وتقديمه لأكثر من عمل وطني هذا العام قال: «سينرجي استطاعت في فترة قصيرة أن تجعل نفسها أهم شركة إنتاج في عالمنا العربي، بفضل المحتوى الذي تقدمه في الدراما المصرية، ومدى تأثيرها على المشاهدين بأعمال تعيد لنا العادات والتقاليد وبث روح الانتماء بالنسبة للمشاهدين، ويكفي أنها تقدم أكثر من عمل وطني هذا العام سواء (الاختيار2) أو (القاهرة كابول) و(هجمة مرتدة) بالطبع، وهي أعمال غاية في الأهمية، بالإضافة إلى تقديمها لأكثر من عمل درامي آخر متنوع الشكل والقيمة، لذا فتأثير سينرجي أصبح واضحًا للجميع بفضل ما تقدمه من أعمال راقية ومهمة وترفيهية» .

وأضاف أيضا : «كما إنه أمر جيد وضروري، تجسيدنا لفترة مهمة في تاريخنا الحديث في أعمال درامية، وبرأيي أن التقييم الحقيقي لهذه الأعمال قد يكون بعد سنوات عديدة للأجيال المقبلة، لكن ما نقدمه الآن جميعنا عاشه، لذا فأي فنان يشترك في أعمال وطنية مماثلة سيقدمها بأحساسه لأنه عايشها بكل تفاصيلها على أرض الواقع، وهذا الجيل هو خير معبر لهذه الفترة».

وتابع: «أرى أن اتجاه الدراما لتقديم مثل هذه الأعمال أمر مهم لأنه لا يزال هناك مؤمرات ضدنا ولا يزال أهل الشر حولنا، لذا لابد أن يزيد نسب الوعي خاصة بين الشباب والأطفال ليعلموا ماذا عانت مصر في فترة من الفترات، وكيف استطاعت أن تتخطى هذه الفترة التي أعتبرها حرب ضدها بفضل رجال يحبون تراب هذه البلد، وأنا أرى أن 30 يونيو حالة نجاح لمصر ولا تقل أهمية عن حرب أكتوبر المجيدة، وأنا أحيي القادة السياسية المليئة بالوطنية لمجهودهم خلال السنوات الماضية لخروجنا من هذا النفق المظلم وعودتنا للنور بشكل أقوى كثيرًا» .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *