نجاح  عملية قسطرة مخية لمسن تحت مظلة التأمين الصحي الشامل لأول مرة، داخل المجمع الطبي بالإسماعيلية
الهيئة العامة للرعاية الصحية

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية عن نجاح  عملية قسطرة مخية لمسن تحت مظلة التأمين الصحي الشامل لأول مرة، داخل المجمع الطبي بالإسماعيلية، استمرارًا لريادة الهيئة وحرصها الدائم على إجراء التدخلات الجراحية المستحدثة وبمنتهى الدقة لمنتفعي منظومة التامين الصحي الشامل بمحافظة الإسماعيلية.

وأوضحت الهيئة، ، أنه تم عمل الفحوصات الطبية للمريض البالغ من العمر 63 عامًا، فور دخوله المجمع الطبي بالإسماعيلية، وتبين أنه يعاني من نزيف تحت الأم العنكبوتية ناتج عن تمدد شرياني بالمخ، وعليه تم إجراء القسطرة التشخيصية المخية للمريض، ووضع الخطة العلاجية له على يد الدكتور أحمد بسيوني، استشاري القسطرة المخية بمستشفيات الهيئة الرعاية الصحية والمشرف على القسطرة المخية بالمجمع الطبي بالاسماعيلية .

وأضافت الهيئة، أن الحالة الصحية للمريض مستقرة، وأن هذا الإجراء يأتي ضمن حزمة من الإجراءات المستحدثة بمستشفيات الهيئة العامة للرعاية الصحية،إضافة إلى مجموعة الخدمات الأخري التي تضمن حصول مواطني الإسماعيلية على الخدمة الأمثل، والتي تضاهي في جودتها أعظم المراكز العالمية داخل المحافظة دون تحميلهم مشقة السفر والعناء من أجل توافر الخدمة.

وتابعت  الهيئة ان مستشفياتها  تضم أفضل وأمهر الاستشاريين في كافة التخصصات الطبية، فيما ضم الفريق الطبي الذي قام بإجراء القسطرة المخية للمريض السالف ذكره، الدكتورة مروة عرابي استشاري المخ والأعصاب والقسطرة المخية ورئيس قسم المخ والاعصاب والسكتة الدماغية، والدكتور شريف الخطيب استشاري جراحة المخ والاعصاب، والدكتور أحمد عيسى استشاري التخدير، تحت مظلة التأمين الصحي الشامل، ووفقًا لأحدث المعايير العالمية وبأعلى جودة بما لايحمل المرضى أي أعباء مالية أو مشقة الانتقال خارج محافظته للحصول على الخدمة الطبية اللائقة.

واستكملت الهيئة، أن إجراء القسطرة المخية يمثل تتويجًا لجهود الهيئة العامة للرعاية الصحية لاستحداث حزم الخدمات وتقديم خدمات لم تكن موجودة داخل التأمين الصحي القديم، لافتًا إلى أن تكلفة العملية في القطاع الخاص تتراوح ما بين 50 و400 ألف جنيه مصري، في حين يتم إجراؤها تحت مظلة التأمين الصحي الشامل بمساهمة لا تتعدى 300 جنيه.

يأتي ذلك في إطار حرص الهيئة العامة للرعاية الصحية على إضافة حزم الخدمات الطبية والعلاجية والتي وصلت لأكثر من 250 خدمة مستحدثة، بما يتسق مع توجهات الهيئة وأهداف رؤية مصر 2030، والتي تضمن توفير خدمة صحية بأعلى جودة لكل المواطنين دون تمييز وتتسم بالإتاحة والجودة، وذلك تطلعًا لأن يكون ما بين صفوف الفريق الطبي بالهيئة كوادر مميزة تؤهلها لأن تصبح «قبلة الطب في مصر»

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *