كيم كاردشيان: مليارديرة ولكن…
كيم كاردشيان

تم كشف المستور عن نجمة تلفزيون الواقع الأمريكية, كيم كاردشيان, من قِبَل العاملات بمنزلها فيما يخص معاملتها لهن, وفوق ذلك بخلها الشديد وعدم التزامها في دفع رواتبهن الشهرية، حسب قولهن.

وتم رفع دعوى قضائية من قِبل سبعة عاملات, رفعها محامي لوس أنجلوس فرانك كيم، مفادها أن كيم كاردشيان حجبت 10% من رواتبهم للضرائب, وغيرها لم يتلقوا أي رواتب.

وطبقًا لما ذكرته شبكة “nbc” الإخبارية، لم تدفع كيم النفقات اللازمة للعاملات في منزلها في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، أو توفير فترات راحة قانونية للعمال الذين يقومون بتنظيف وصيانة المنزل، حسبما زعموا في دعوى قضائية، أقيمت يوم الاثنين.

ولم يذكر المدعون السبعة، رقما بالدولار يسعون للحصول عليه من كيم، وقالوا: “الأمر محل الجدل، باستثناء الفائدة التي تتجاوز 25000 دولار”، وفقا للدعوى المدنية التي تم رفعها في محكمة مقاطعة لوس أنجلوس العليا.

وتايع فرانك كيم: “ولم يتم الدفع لهم في فترات الدفع المعتادة، ولم يحصلوا على وجباتهم وأوقات الراحة المطلوبة، ولم يتم توفير وسيلة لتسجيل جميع ساعات عملهم، لم يدفع لهم جميع ساعات عملهم، ولم يتم تعويضهم عن نفقات العمل، ولم يدفع لهم جميع أجور العمل الإضافي، ولم يدفع لهم أجورهم عند إنهاء العمل”.

وتدير كيم كارداشيان، البالغة من العمر 40 عاما، إمبراطورية للإعلام ومستحضرات التجميل والملابس، وفي وقت سابق من هذا العام، تم إدراجها في قائمة المليارديرات في مجلة فوربس لأول مرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *