فيسبوك تستمر في رفع منشوراتها حول أن “كوفيد-19” من خلق الإنسان
فيسبوك

لا زال موقع “فيسبوك” يزعم بأن فيروس كورونا مخلق ومن صنع الإنسان وحدث ذلك بعد حظيت نظرية “تسرب مختبر ووهان” بإهتمام بالغ.

وقال متحدث باسم “فيسبوك” لـ Politico ,مساء الأربعاء, في بيان عبر البريد الإلكتروني: “في ضوء التحقيقات الجارية في أصل “كوفيد-19” وبالتشاور مع خبراء الصحة العامة، لن نزيل الإدعاء بأن “كوفيد-19″ من صنع الإنسان من تطبيقاتنا”.

كما أن فيسبوك تستمر في متابعة تطورات الوباء مع خبراء الصحة ونشر التفاصيل على منصتها, ومتابعة التحديثات.

قال “فيسبوك” في فبراير الماضي, إنه حظر عدداً من الإدعاءات “الكاذبة” بما في ذلك القول إن الفيروس “من صنع الإنسان”, عقب المشاورات مع المنظمات الصحية الرائدة، بما في ذلك منظمة الصحة العالمية (WHO).

ويُعتبر “فيسبوك” الوحيد الذي عكس المسار. ولم يستجب “تويتر” و”يوتيوب” من غوغل لطلب Politico للتعليق على سياساتهم الخاصة.

ويأتي هذا التغيير بعد أن أعلن البيت الأبيض عن مهلة 90 يوما لمجتمع الاستخبارات الأمريكية، لتقديم تقييم “نهائي” لمكان نشأة فيروس كورونا الجديد.

وحتى قبل أسابيع قليلة فقط، كان مجرد إقتراح إحتمال وقوع “حادث مختبري” أو حتى الإدعاء بأن الفيروس من صنع الإنسان سببا للرقابة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وردت ZeroHedge، وهي مدونة إخبارية شهيرة خاضعة للرقابة لجرأتها على اقتراح أصل الفيروس من صنع الإنسان، على تغيير موقف “فيسبوك”، مع mems(رسم فكاهي) يستخدم للتعبير عن الإنزعاج.

وحظر “تويتر” ZeroHedge بتهمة “الإساءة والمضايقات” في فبراير 2020، بعد مقال ناجح من BuzzFeed. وسُمح لها بالعودة في يونيو، بعد أن قال “تويتر” إنها “ارتكبت خطأ في إجراءاتها التنفيذية”.

وكان الأسباب المتداولة حين بدأ الوباء أنه نشأ عن الخفافيش ثم تطور بشكل طبيعي وقفز بطريقة ما إلى البشر في حادث يتعلق بالسوق الرطبة في مدينة ووهان الصينية. وهذا ما ذكره معهد “ووهان” لعلوم الفيروسات.

وأمضت الشركات ووسائل التواصل الاجتماعي الأمريكية على حد سواء العام الماضي في الإصرار على أن مجرد الإيحاء بأن الفيروس ربما يكون هرب من مختبر ووهان، حتى عن طريق الصدفة، نظرية مؤامرة لا أساس لها من الصحة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *