فكرة روسية تُنم عن إبتكار أول طابعة لأعضاء الجسم بديلًا عن البدائل البلاستيكية
طابعة الجسم ثلاثية الأبعاد

جاءت مجموعة من طلاب جامعة بطرسبورغ بروسيا بإبتكار أول طابعة ثلاثية الأبعاد يمكن استخدامها في طبع أعضاء الجسم وزراعتها في جسم المريض المحتاج بديلًا عن الأطراف البلاستيكية.

وتتميز فكرة عمل الطابعة بأنها تستخدم البوليميرات والمواد الحيوية بدلا من البلاستيك. أي أنه في المستقبل بمساعدة هذه الطابعة، سيكون بالإمكان طبع أعضاء الجسم القابلة للزرع في جسم الإنسان.

وتتكون هذه الطابعة من المكبس والمحاقن، ما يسمح بطبع الأنسجة البيولوجية. وثبت المبتكرون داخل الطابعة الحيوية جهازا لتنقية الهواء، الذي يعتبر وجوده شرطا مهما لطباعة الأنسجة البيولوجية.

وقد وعد الفريق المبتكر بإعداد نسخة ثانية من الطابعة. ويذكر أن هذه الطابعة بلغت نهائي مسابقة “Start-up SPbU – 2021″، التي ستختتم يوم 27 مايو الجاري.

وهناك العديد من الشركات في العالم المنتجة لطابعات حيوية ثلاثية الأبعاد، ولكن في روسيا الوضع غير متوفر بهذه السهولة, لا يوجد هناك شركات متخصصة في إنتاج مثل هذه الطابعات.

وكان بالإمكان إطلاق الإنتاج التجاري لهذه الطابعة الحيوية بقيمة لا تزيد عن 300 ألف روبل، أي أقل بكثير من الطابعات المنافسة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *