فريق أمني من التفتيش والرقابة والأمن الوطني للتحقيق في “حادث طرة”

وجه اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، بإجراء تحقيقات موسعة في محاولة هروب 4 سجناء محكوم عليهم بالإعدام من داخل عنبر الإعدام بسجن طرة؛ للوقوف على ملابسات الحادث الذي وقع أمس، وأسفر عن استشهاد ضابطين وشرطي وإصابة ضابط ومجند، ثم استشهد ضابط آخر متأثرا بإصابته.

وتم تشكيل فريق تحقيق من قطاعي التفتيش والرقابة والأمن الوطنى لتولى إجراء التحقيق في الواقعة حيث يستمع فريق التحقيق المشكل على أقوال رجال الشرطة بالسجن وبعض النزلاء وفحص كاميرات المراقبة، كما سيجرى سماع أقوال قيادات منطقة سجون طرة والمصابين في الحادث.

وقد قام  أربعة سجناء من المحكوم عليهم بالإعدام والمودعين بحجز الإعدام بسجن طرة بمحاولة هروب من داخل السجن، أمس،وتصدت لهم قوات التأمين، ما أسفر عن استشهاد ضابطين وفرد شرطة ومصرع المحكوم عليهم الأربعة وهم “السيد السيد عطا محمد، عمار الشحات محمد السيد، حسن زكريا معتمد مرسي، مديح رمضان حسن علاء الدين”.

وتفقد اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، أمس، منطقة سجون طرة فور إبلاغه بمحاولة الهروب الفاشلة؛ للاطمئان على أفراد الشرطة ومتابعة أعمال التأمين.

وشدد الوزير على تطبيق الإجراءات الأمنية الصارمة في أعمال التأمين، مشيدًا بالجهود التي بذلها رجال الشرطة لإحباط محاولة هروب السجناء.

واطمأن وزير الداخلية على المصابين المحتجزين في إحدى المستشفيات التابعة للقوات المسلحة.

حيث قام اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، عصر أمس، سجن طرة فور إبلاغه بمحاولة الهروب الفاشلة؛ للاطمئان على أفراد الشرطة ومتابعة تأعمال التأمين، مشددا على تطبيق الإجراءات الأمنية الصارمة في أعمال التأمين، مشيدًا بالجهود التي بذلها رجال الشرطة لإحباط محاولة هروب الإرهابيين.

واطمأن على المصابين المحتجزين في إحدى المستشفيات التابعة للقوات المسلحة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *