غلق شواطئ منتجعات وقرى الساحل الشمالي كإجراءات احترازية
أغلاق الشواطئ

 بداية من عصر أمس الثلاثاء،تم غلق القرى والمنتجعات السياحية بالساحل الشمالى،  الشواطئ وحمامات السباحة الخاصة بها، إلى أجل غير معلوم ، بناء على تعليمات الجهات المعنية.

 وذلك فى ظل الإجراءات التي تتخذها الدولة، لمنع التجمعات والإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا والحد من انتشاره.

وقامت  بعض المنتجعات والقرى السياحية،ببإرسال رسائل sms لعملائها وروادها وملاك الوحدات المصيفية والسياحية، لتعلمهم بالتعليمات الواردة من الجهات المختصة.

بإغلاق الشواطئ وحمامات السباحة والبحيرات بشكل كلى، لحين صدور إشعار آخر، وذلك حفاظاً على سلامة الجميع.

 وأكد مصدر مسئول في قطاع السياحة، أنه تم تطبيق التعليمات الجديدة، على جميع القرى السياحية، ما عدا الفنادق المرخص لها والتى حصلت على تراخيص، بعد انطباق شروط تشغيلها بالإجراءات احترازية اللازمة.

وتبين أن ملاك الشاليهات والوحدات المصيفية، لهم حرية التردد عليها والإقامة فيها بشكل طبيعى، مع اتخاذ الإجراءات الوقائية وعدم التجمع أو النزول للشواطئ أو السباحة في البحر، أو حمامات السباحة، أو البحيرات.

علي الصعيد الاخر ، أحكمت محافظة مطروح، السيطرة على الشواطئ ومنعت التواجد أو التجمعات عليها أو على الكورنيش، بالتزامن مع أعياد شم النسيم، كما تواصل لجان متابعة تطبيق قرار إغلاق الشواطئ وتطبيق الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، أعمالها في متابعة الإجراءات الوقائية بالمنشآت السياحية في مطروح والساحل الشمالي، تنفيذاً لتوجيهات اللواء خالد شعيب محافظ مطروح، بتفقد المنشآت السياحية ومواقع العمل، للتأكد من الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية، لمواجهة فيروس كورونا، حفاظا على سلامة المواطنين، وتوفير أقصى درجات الحماية في كافة المشروعات بالمحافظة، تنفيذا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية حفاظا على سلامة المواطنين، مع التأكد من إغلاق الشواطئ والمتنزهات، ومنع التجمعات.

كما وجه محافظ مطروح، بمتابعة تطبيق الالتزام بغلق الشواطئ الخاصة والعامة تماماً، والتأكيد على عدم السماح بإقامة أية احتفالات بأعياد شم النسيم بالحدائق أو المتنزهات أو الشواطئ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *