عندما يكون من الأفضل أن تمسك ب «عصفور في اليد ولا عشرة على الشجرة»
عصفور في اليد ولا عشرة على الشجرة

نشاهد الكثير من المسلسلات المصرية ونتعلق بها ونجد بعض الأمثال التي تتردد وتعلق في أذهاننا ونرددها في الحياة اليومية, ولا نعرف من أين منشأها, والشعب المصري من أكثر الشعوب التي تنتشر فيه الأمثال الشعبية والحكم المأثورة التي تعبر عن موقف ما يصادف الفرد.

ويقال المثل المذكور للشخص الذي يتصف بصفة الطمع ألا ينظر الشخص إلى ما بيد غيره حتى يزول ما بيده، ويخسر كل شيء.
هذا المثل له العديد من الروايات والقصص وكلها تؤدي إلى نفس المعنى؛ وأشهرها، كان هناك شخص يحمل عصفوراً بيده وأثناء سيره وجد مجموعة عصافير على الشجرة، فطمع بهم، ومن شدِّة الطمع ألقى بالعصفور الذي بيده للصعود إلى الشجرة والحصول على مجموعة العصافير، لكنَّه لم يفكر أنَّ العصافير ستطير بمجرد الوصول إليها. وبالفعل هذا ما حدث، وبقي وحيداً حزيناً على طمعه، ومن هنا جاء المثل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *