على أبو جريشة : لا للتفريط فى اللاعبين والمدرب الأجنبى فشل مع الإسماعيلى
خاص – الجسر
أكد على أبو جريشة فاكهة كرة القدم المصرية والنجم الاسطورى للنادى الإسماعيلى أن عودة النشاط الرياضى من جديد خلال شهر يوليو المقبل قرار جيد بعد دراسة الحكومة المصرية لكل الإجراءات اللازمة لمواجهة تفشى فيروس كورونا المستجد.
وأضاف أبو جريشة أن السنوات العشر الماضية شهدت توقف الدورى ثلاثة مرات بسبب ثورة 25 يناير ومباراة الأهلى والمصرى ببورسعيد ومباراة الزمالك وإنبى وان الوضع الحالى ليس بجديد على الكرة المصرية.
وعن توقعاته لمستوى اللاعبين وأداء فرق الدورى الممتاز عقب توقف مسابقة الدورى العام لمدة قاربت على الثلاثة أشهر ،قال أن الامر صعب للغاية خاصة وأن الغالبية العظمى كانت تتوقع إلغاء الموسم الحالى ،موضحا أن عودة النشاط تعنى ان الموسم الحالى سوف ينتهى خلال شهر سبتمبر أو أكتوبر وبداية الدورى الجديد ستكون بعد توقف سيتراوح ما بين 10 إلى 15 يوما وسيظهر تأثيره على اللاعبين الدوليين مع المنتخبات الوطنية.
اما بشأن الفريق الأول لكرة القدم ورحيل مدربه الفرنسى أكد “أبو جريشة ” أن النادى الإسماعيلى لا يتوقف على أحد وأن المدربين من أبناء النادى أصلح لقيادة الفريق وأن المدربين الاجانب الذين تولوا المسئولية فى السنوات الماضية فشلوا مع الفريق بإستثناء الفرنسى سبستيان ديسابر.
وأختتم على أبو جريشة تصريحاته لـ ” الجسر ” بأن إدارة الإسماعيلى عليها حمل ثقيل خلال الفترة المقبلة خاصة فى ملف التعاقدات مع لاعبين على مستوى القلعة الصفراء مع الإلتزام بالتمسك وعدم التفريط فى أى لاعب من القوام الأساسى خاصة وأن الفريق مازال فى مرحلة تكوين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *