علماء بريطانيون يتوصلون لدراسة أخطر أنواع الأقمشة نقلًا لعدوى كورونا
فيروس كورونا ومدة بقاءه على الملابس

بحث علماء من جامعة “دي مونتفورت” في ليستر البريطانية، حول ما يمكن أن ينقل عدوى كورونا,

ومن ضمن النواقل بعض الملابس, فيمكن أن تظل المدة الزمنية لفيروس كورونا المستجد فترة تسبب فرصة في نقل العدوى للشخص.

وأكدت دراسة أجراها فريق من علماء الجامعة أن “كوفيد-19” والسلالات المشابهة من الفيروسات،

قادرة على البقاء فعّالة على الملابس لنقل العدوى، لمدة زمنية تصل إلى 72 ساعة.

وأدلت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية في منشورها, أن الدراسة تناولت عمل

الفيروس التاجي وقوة ثباته على ثلاثة أنواع من الأقمشة الشائعة في صناعة الملابس الخاصة بطواقم الرعاية الصحية.

وأعرب الباحثون إلى أن البوليستر يعد أخطر الأقمشة لنقل العدوى، إذ ظلّ الفيروس قادرًا على نقل المرض لأسطح أخرى بعد ثلاثة أيام.

وأثبت العلماء أن الفيروس ظلّ نشطا على الملابس المصنوعة بشكل كامل من القطن لـ24 ساعة،

بينما انخفضت هذه المدة بالنسبة للأقمشة التي تحتوي البوليستر والقطن معا لست ساعات.

وأوصى القائمون على البحث بضرورة غسل جميع الملابس في الغسالات بدرجات حرارة مرتفعة،

لقتل بكتيريا العدوى منها, داعين لتجنب ملامستها مع أي أسطح أخرى قبل غسلها، وذلك تحسبا لانتقال العدوى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *