عام 2021 سيكون عام تحديث السفن الحربية في روسيا
سفن روسيا

عام 2021 سيكون عام تحديث السفن الحربية في روسيا
أعلن مدير مصنع “يانتار” الروسي، إيليا سامارين، أن الخبراء في المصنع سينتهون العام الجاري من إصلاح وتعديل واحدة من أشهر السفن الحربية في البلاد.
وفي مقابلة صحفية صرح سامارين: “عام 2021 سيكون عام تحديث السفن في روسيا، من المفترض أن يقوم خبراؤنا بتشغيل سفينة الأبحاث البحرية يفغيني غوريغليجان التي خضعت لعمليات تحديث وتطوير، والأهم من ذلك هو أنهم سينتهون من إصلاح وتحديث سفينة Neustrashimy الحربية التي تم تعديلها لتعود إلى الخدمة لصالح أسطول بحر البلطيق في الجيش الروسي”.
وأكد سامارين إلى أن سفينة Neustrashimy كانت قد نقلت إلى أحد أحواض صيانة السفن التابعة لمصنع “يانتار” عام 2014 لتخضع لعمليات الإصلاح والتحديث، وكان من المخطط أن يتم إعادتها إلى الخدمة بعد عامين، لكن التعديلات التي طرأت على خطة تعديلها تسببت بتأجيل هذه العملية عدة مرات.
وكانت روسيا قد طورت السفينة المذكورة عام 1993 في إطار المشروع الحكومي رقم 11540، لتعمل كسفينة دوريات حربية قادرة على اكتشاف الغواصات والأهداف البحرية المعادية والتعامل معها.
ويبلغ مقدار إزاحة هذه السفينة للمياه 3590 طنا، كما يمكنها الإبحار بسرعة 30 عقدة بحرية، وحمل طاقم مكوّن من 210 أشخاص، فضلا عن أنها مسلحة بمدافع AK-100 وصواريخ “كينجال” و”كورتيك” وطوربيدات من عيار 533 ملم، ومجهزة بمنصة لمروحيات Ka-27 الروسية.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *