زى النهاردة .. إعادة توحيد ألمانيا

كانت ألمانيا قد قسمت إلى 4 مناطق محتلة كما قسمت العاصمة برلين، بعدما كانت مقراً لمجلس تحكم الحلفاء إلى أربعةأقسام،كان ذلك بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية في أوروبا إلا أن التوتر الذي نجم عن الحرب الباردة جعل المناطق الخاضعة للسيطرة الفرنسية والبريطانية والأمريكية تتحد لتؤلف في النهاية جمهورية ألمانيا الفيدرالية والتي تضمنت برلين الغربية في عام ١٩٤٩.

 

وفي المقابل، فقد تحولت في نفس العام المنطقة التي كانت خاضعة للاتحاد السوفيتي إلى جمهورية ألمانيا الديمقراطية بما في ذلك شرق برلين، وأخذت كل من الألمانيتين تزعم بأحقيتها في أن تكون الخليفة الشرعية لدولة ألمانيا السابقة.

 

وفي عام ١٩٥٢ كانت أول دعوة لتوحيد ألمانيا، وكان صاحبها هو جوزيف ستالين، ومع حلول منتصف العقد ١٩٨٠ ساد شعور لدى الألمانيتين بأن الأمل في التوحيد صعب المنال، ولاحت إرهاصات الوحدة مع إجراء انتخابات حرة في مارس ١٩٩٠م في ألمانيا الشرقية وظهور شرط الوحدة للانضمام إلى الناتو.

 

وعلي إثر اتفاقية مايو م١٩٩٠والتمهيدية، وأيضًا معاهدة الاثنين والأربعة، تم التوحيد «زي النهارده» في 3 أكتوبر ١٩٩٠م.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *