زها حديد (أفضل مهندسة في العالم) اليوم يوافق العام الخامس علي رحيلها
زها حديد

اليوم يوافق العام الخامس علي رحيل المهندسة المعمارية زها حديد التي كانت لفت أنظار الي العالم بـ اعمالها و أفكارها المعمارية التي يشهد لها العالم بـ التمييز, التي نفذها في أشهر مواع بالعالم وحصلت علي أرفع الجوائز و الأوسمة العالمية.

 

حياة ( زها حديد )

وكانت زها حديد معمارية بريطانية من أصول عراقية ولد في بغداد بـ العراق عام 1950 و توفيت في ولاية ميامي الأمريكية في مثل هذا اليوم, 31 مارس عام 2016 وكان والد زها حديد أحد قادة الحزب الوطني الديمقراطي بالعراق,  و الوزير الأسبق للمالية العراقية لمدة عامي 1985-1960 وظلت تدرس في العاصمة العراقية بغداد حتي انهت الدراسة الثانوية ثم التحقت بقسم الرياضيات في الجامعة الأمريكي بـ بيروت في لبنان و تخرجت منها عام 1971 وبعد ذلك تخرجت زها حديد بعد ذلك في الجمعية المعمارية بلندن (المملكة المتحدة) عام 1977.

انتظمت زها كـ أستاذة زائرة في عدد من الجامعات, بـ أوروبا و الولايات المتحدة الأمريكية,وكان من بينها جامعة هارفارد و شيكاغو,هامبورغ و أوهايو و كولومبيا و نيويورك و ويل.

 

الجوائز التي حصلت عليها ( زها حديد )

حصلت زها حديد علي عدة جوائز ومنها جائزة بريتزكر في الهندسة المعمارية في عام 2004, لتصبح السيدة الأولي بـ العالم التي تحصل علي الجائزة التي تقارن بقيمة جائزة نوبل في مجال الهندسة, وحصلت ابضاً علي وسام التقدير من الملكة البريطانية, و وسام الإمبراطور الياباني في عام 2012 وغيرها من الجوائز الرفيعة و الميداليات و الألقاب الشرفية وقد وصفوا الراحلة بأنها أقوي مهندسة في العالم حيث كانت تري أ، مجال الهندسة المعمارية ليس حكراً علي الرجال فقط و اختيرت عام 2010 كـ رابع أقوي امرأة ف العالم.

 

بعضاً من المناصب التي تولتها ( زها حديد )

تبنّت حديد المدرسة التفكيكية، التي تنزع إلى تحطيم الفروق بين الرسم والنحت، وإعادة صياغتهما في بوتقة معمارية، بالاعتماد على آخر التقنيات الحديثة في هندسة المواد، ما يسمح بخلق أشكال، كان من المستحيل في السابق الاعتماد على صلابتها الإنشائية، وقدرتها على تحمّل الأثقال المعمارية. من هنا أطلقت زها لخيالها العنان، ووضعت تصميماتها في خطوط حرة مائعة، لا تحددها خطوط أفقية أو رأسية، واستخدمت سبائك مطوّرة من الحديد تتميز بالمتانة الشديدة، وفي نفس الوقت القدرة على كسر الفراغ بمبانٍ تبدو للعيان وكأنها أعمال نحتية بارعة، ذات طابع مميز، وبصمة لا تتكرر.

 

"مركز

أشهر اعمال المهندسة المعمارية ( زها حديد )

ومن أشهر أعمالها مركز حيدر علييف الثقافي في باكو, أذربيجان في عام 2013 و هو يعد من اهم المشاريع التي لفتت انظار العالم بشدة, قبلة كان مركز التزحلق في إنسبروك, محطة البواخر في سالرينو, المركز العلمي في ولسبورغ, ومحطة الأنفاق مترو الأنفاق في ستراسبورغ ومركز لندن في المملكة المتحدة وجسر ابوظبي, ومبني متحف الفن الإيطالي في روما الإيطالية, ومتحف الفن الأمريكي في سينسيناتي.

وفاة ( زها حديد )

توفيت المعمارية الشهرية حديد في مثل هذا اليوم منذ خمسة أعوام عن عمر ناهز الـ 65 عاماً بسبب إصابتها بـ أزمة قلبية في أحد المستشفيات في ولاية ميامي الأمريكية.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *