رفع الحجز التحفظى رسميا عن السفينة “إيفرجيفن”
السفينة الجانحة ايفرجيفن

وافق المستشار عمر القاضى، رئيس المحكمة الاقتصادية بالإسماعيلية، رسميًا علي الطلب المقدم من هيئة قناة السويس، قبل قليل، برفع الحجز التحفظي، على سفينة الحاويات البنمية EVER GIVEN، حتى يتنسى لها مغادرة قناة السويس واستكمال رحلتها البحرية إلى ميناء روتردام بهولندا غدًا.

 

 

وتقدم قبل قليل محامي هيئة قناة السويس، بطلب إلى المستشار عمر القاضى، رئيس المحكمة الاقتصادية بالإسماعيلية، لرفع الحجز، من أجل إصدار قرار برفع الحجر على السفينة، وهو ما وافق عليه رئيس المحمكة، ومن المقرر أن بعد قليل محضر من المحكمة بالذهاب لمكان التحفظ على السفينة في منطقة البحيرات المرة القريبة من مدينة فايد، والصعود على السفينة، بصحبة الإدارة القانونية بهيئة قناة السويس، لرفع الحجز على السفينة وإخطار ربان السفينة والطاقم المتواجد عليها، حتى يتثنى لهم، استكمال رحلتهم غدًا الأربعاء.

 

كانت قد قررت الدائرة الأولى بالمحكمة الابتدائية الاقتصادية بالإسماعيلية، برئاسة المستشارة إيمان زكى وعضوية كلًا من المستشارين هانى علام ومحمد الطحاوي، وأحمد رياض، سكرتارية حامد أحمد السيد، الأحد الماضى، تأجيل البت في الدعوى القضائية رقم 78 لسنة 2021، المقامة من قبل هيئة قناة السويس، لتثبيت الحجز التحفظى الموقع على سفينة الحاويات البنمية “إيفرجيفن”، إلي جلسة الأحد المقبل، بناءً علي طلب طرفي الدعوة وهم الشركة المالكة للسفينة وهيئة قناة السويس لمنح الطرفين فرصة لإنهاء التسوية، وهو ما حدث ونجح الطرفين في الاتفاق على توقيع التسوية غدًا الأربعاء.

 

وأنهت هيئة قناة السويس، إجراءات مغادرة السفينة البنمية “إيفرجيفن”، والمتحفظ عليها بمنطقة البحيرات المرة بالمجرى الملاحى للقناة، بالقرب من مدينة فايد بالإسماعيلية، استعدادًا لاستئناف رحلتها البحرية إلى ميناء روتردام بهولندا.

 

ومن المقرر أن تغادر السفينة البنمية، غدًا الأربعاء، يرافقها قاطرتين، ويقوم بإرشادها إثنين من كبار المرشدين، خلال رحلتها بالمجرى الملاحى لقناة السويس.

 

ووجهت قناة السويس، الدعوة لعدد من الدبلوماسيين وكبار رجال الدولة المصرية، لحضور مراسم توقيع عقد التسوية النهائي، صباح غدًا الأربعاء، بمبنى المارينا الجديدة، كما من المقرر، حضور السفير اليابانى والقنصل الهندى مراسم التوقيع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *