رد إستفزازي من جيش الإحتلال الإسرائيلي بقصف أبراج قطاع غزة دليلًا على فشله
قصف غزة

أوضح أحد الطيارين بجيش الإحتلال, اليوم السبت, عن سبب قيام الطائرات الحربية الإسرائيلية بتدمير بعض أبراج قطاع غزة، خلال الأحداث العنيفة بين إسرائيل وفلسطين.

ونقلًا عن وكالة أنباء “سوا” الإخبارية، عن الطيار الإسرائيلي (د)، حديثه للقناة 12 الإسرائيلية، والذي ذكر فيه: “إن تدمير وقصف الأبراج خلال العملية العسكرية على قطاع غزة كان ردًا ساخنًا بعدما وقف الجيش الإسرائيلي عاجزًا عن وقف استمرار المقاومة الفلسطينية في إطلاق الصواريخ من القطاع”.

واعترف الطيار بإلقاء أطنان من الذخيرة والنيران بشكل لا يشك فيه أحد, وتابع: “لا نقلل من شدة الهجمات التي نفذناها”.

واستكمل: “لم ننجح في وقف إطلاق الصواريخ، لم ننجح في المساس بقيادة التنظيمات الإرهابية لذلك نسقط الأبراج”.

وكانت وكالة “الأونروا” قد أعلنت أن الخسائر المادية الأوليّة في غزة بلغت عشرات الملايين من الدولارت، إضافة إلى تسببها في نزوح أكثر من 75 ألف فلسطيني، لجأ منهم 28 ألفاً و700 إلى مدارس تابعة للوكالة، كما تسبب قصف غزة بأضرار بنحو 40 مليون دولار للمصانع والمنطقة الصناعية للقطاع ومنشآت صناعية أخرى، بالإضافة إلى أضرار بلغت 22 مليون دولار لقطاع الطاقة، كما قدرت وزارة الزراعة في غزة الأضرار بنحو 27 مليون دولار شملت الأراضي الزراعية.

يشار إلى أن وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، كانت قد أعلنت الخميس الماضي، ارتفاع حصيلة ضحايا القصف الإسرائيلي على القطاع إلى 232 بينهم 65 طفلاً و39 سيدة و1910 مصابين ومن بين الإصابات، 560 طفلا، و380 سيدة، و91 مُسنّا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *