رئيس الجزائر: لا خوف من الأحزاب الإسلامية… ولا يمكن للبلاد التطبيع مع إسرائيل 
الجزائر

صرح الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون في حواره مع مجلة “Le Point” الفرنسية, أنه لا يفكر في الترشح لعهدة ثانية, بل إن مهمته الحالية هو تمكين البلاد من النهوض وأن تكون حق للشعب الجزائري.

ومن ناحية أخرى تحدث تبون عن موقف الأحزاب الإسلامية ببلاده من التعامل مع فكرة التطبيع مع إسرائيل, وأشار أنه لا خوف من تلك الأحزاب إذا فازت بالإنتخابات التشريعية لرئاسة البلاد.

وتابع الرئيس الجزائري إن “الإسلاموية كإيديولوجية التي حاولت فرض نفسها مثلما حدث في بداية التسعينات قد انتهت في الجزائر“.

وضرب مثالا بعدة دول، منها تركيا،  متسائلاً “هل عرقل الإسلام السياسي تطور تركيا؟”، لينهي إجابته عن السؤال بالتأكيد على أن الإسلام السياسي “لا يزعجنا ما دام يمتثل لقوانين الجمهورية وتطبق عليه حرفيا”.

ومن حيث موقف بعض الدول العربية بالتطبيع مع إسرائيل, فأكد تبون أن “كل بلد حر في ما يفعله، لكن الجزائر لن تطبع أبدا مع الكيان الصهيوني ولن تفعله ما دامت لا توجد هناك دولة فلسطينية معترَف بحقها”.

وبشأن مسألة فتح الحدود البرية مع المغرب، قال تبون بلهجة حازمة وجازمة إنه “لا يمكن فتح الحدود مع جار يقوم بإستفزازك والتهجم عليك يوميا”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *