ذكرى أول صورة فوتوغرافية في التاريخ
أول كاميرا بالتاريخ

يشهد اليوم الخميس ذكرى نشر أول صورة في الصحف يوم 4 مارس عام 1880.

وعرض برنامج “صباح الخير يا مصر”، المُذاع عبر القناة الأولى، والفضائية المصرية، تقريرًا مصورًا عن أول صورة فوتوغرافية يتم إلتقاطها بأول كاميرا في التاريخ عما 1880.

ويُعرف التصوير الفوتوغرافي بأنه التسجيل اللحظي في جزء من الثانية ببرهان الحدث، والعيون شبيهة تمامًا للكاميرات تلتقط صورًا لما حولها.

وأوضح أيضًا التقرير أنه عندما قامت “The Daily Graphic” في مدينة نيويورك بنشر أول صورة صحفية لقناة السويس بإستعمال الصوغ النصفي بديلًا عن النقش، إلى أن تم إختراع المسحوق الوميضي عام 1887م وهو ما مكن المصورين من إلتقاط صور في الأماكن المغلقة وخروجها بشكل واضح.

ويعتبر كارول سازماري أول من عُرف من المصورين الصحفيين بإلتقاطه الصور الأولى لحرب القرم التي وقعت بين روسيا والامبراطورية العثمانية في الفترة بين 1853م حتى 1856م.

وأضاف: «ليس هذا فحسب فأصبح من الممكن إنتاج الصور بآلات الطباعة عام 1897م، وتطور هذا المجال سريعا حتى بدأ استخدام الماسح الضوئي منذ ما يقرب من 15 عاما لخروج الصور ملونة قبل أن تُنقل إلى المكتب الإخباري لطباعتها، أما الآن فيمكن للمصور الصحي أن يستخدم الرقمية في تعديل الصور وإرسالها عالية الجودة خلال ثوان».

وأتم: «العصر الذهبي للصحافة المصورة كان في الفترة بين الثلاثينات إلى الخمسينيات من القرن الماضي، وحظيت مجلات مثل “PICTURE POST” الإنجليزية، و “PARIS MATCH” الفرنسية، و “LIFE” الأمريكية بشهرة واسعة وقاعدة عريضة من القراء لاعتمادهم بشكل أساسي على الصور الصحفية».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *