حقيقة انتشار وباء كورونا في مياه حمام السباحة والبحار
حمامات السباحة

أوضح إستشاري الحساسية والمناعة، أمجد الحداد، الحقيقة وراء إنتشار كوفيد-19 في مياه حمام السباحة أو البحر، وحذر من ضرورة الإبتعاد الوقائي في تلك التجمعات.

وأعرب الحداد في مداخلة هاتفية لبرنامج “مساء دي ام سي”، المذاع على فضائية “دي إم سي”، أن التجمعات والتكدس البشري في المياه يمكن أن ينقل العدوى.

وأشار أن كورونا لا ينتقل عن طريق مياه حمام السباحة، أو البحر لأن مادة الكلور تقضي عليه، بل الرذاذ فقط هو الذي ينتقل من شخص مصاب لشخص سليم، وفي الغالب لا يرتدي هؤلاء الأشخاص خارج المياه حتى.

فحرص الحداد على ضرورة إرتداء الكمامات حتى لا يزداد الأمر سوءاً.

وأضاف: ” كل مرة ننخدع بانكسار موجة فيروس كورونا وبعد تراخينا تزداد الأعداد، وهذا ليس يعني ان فيروس كورونا انتهى، فهو موجود وستحدث موجات أخرى”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *