حادث مؤسف في قرية “نجع حمادي” أسفر عن وقوع عدد من القتلى والمصابين بدم بارد
لقطة من الحادث

حادث مروع وقع أمس الأربعاء, أرهب سكان قرية أبو حزام، التابعة لدائرة مركز شرطة نجع حمادي، أو التي يطلق عليها “قرية الدم والنار”، راح ضحيته 10 قتلى وإصابة 7 آخرين.

وكان سيناريو الحادث هو عبارة عن مشادة بين عائلتين بالقرية, نتج عنها قتل أحد المجني عليهم بإصابته بعيار ناري, من أحد العائلتين.

وليأخذ أهل القتيل بثأره, انتظروا سيارة ميكروباص تقل أطراف من العائلة الأخرى قادمة من نجع حمادي، وفور دخولها القرية أطلقوا عليها النيران، مما أسفر عن قتل 10 أفراد وإصابة 7 من السيدات والأطفال.

الجثث أصبحت متناثرة على الطريق، غارقة في الدماء لمدة ساعات، من بينهم نساء وأطفال صغار، راحوا ضحية الهجوم عليهم، وتم نقلهم عبر سيارات إسعاف إلى مستشفى قنا الجامعي ونجع حمادي العام، بعد أن تمكنت سيارات الإسعاف من دخول القرية.

وتلقى اللواء محمد ابو المجد، مدير أمن قنا، إخطارا، بنشوب مشاجرة مسلحة بين عائلتين السعدية والعوامر، بقرية أبو حزام بنجع حمادى، وإطلاق النيران على سيارة ميكروباص، أسفرت عن مصرع، هدى سعيد نور، 8 سنوات، ومحمد سيد محمد، 22 سنة، وحنان حمادة شاكر، 20 سنة، ويوسف مسعود أنور، 15 سنة، وعدل حسين أحمد، 45 سنة, وسامي عبد الشكور محمد، 43 سنة، وفتحي عمر محمد حسين، 30 سنة، ونور الدين عبد الشافي محمد 65 سنة، واثنين مجهولي الهوية، وإصابة هدية شحات، وجمال عبد اللطيف، وصابرين أحمد، وأيوب وليد، وثناء محمد، وعلاء عبد الصبور، وناجح مسعد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *