“تويوتا” تتربع على عرش القيادة الذاتية في شركة “ليفت” الأميركية
سيارات تويوتا ذاتية القيادة

أعلنت شركة “ووفن بلانت هولدنغز” التابعة ل”تويوتا“, اليوم الثلاثاء, عن استحواذ شركة “تويوتا” على وحدة القيادة الذاتية في شركة “ليفت” الأميركية لخدمات نقل الركاب، مقابل 500 مليون دولار, في خطوة تؤكد طموحات شركة صناعة السيارات اليابانية في هذه التكنولوجيا.

 ويُذكر أن شركة “ووفن بلانت هولدنغز” التابعة ل”تويوتا” بدأت أعمالها في يناير وتركز على الإبتكارات والإستثمار في مشاريع مثل المدن الذكية والروبوتات والقيادة الآلية.

وسيضم مشروع “ووفن بلانت” مهندسين وباحثين في خدمات النقل، فضلًا عن أصول البرامج وأجهزة الإستشعار وأنظمة القيادة الآلية لمواصلة تطوير التكنولوجيا، طبقًا لشركة “تويوتا”.

وقال جيمس كوفنر الرئيس التنفيذي لـ”ووفن بلانت”: “ستكون هذه الصفقة أساسية في نسج الأشخاص والموارد والبنية التحتية معا، وستساعدنا على تغيير العالم الذي نعيش فيه من خلال تقنيات النقل التي يمكن أن تحقق مستقبلا أكثر سعادة وأمانا لنا جميعا”.

بالإضافة إلى أن شركتا “ووفن بلانت” و”ليفت” وقعا إتفاقيات تجارية لاستخدام نظام “ليفت” وبيانات الأسطول الخاص بها، لتسريع تسويق التكنولوجيا.

وأشارت “تويوتا” أيضا إلى أن الصفقة ستعني أن “ووفن بلانت” ستستخدم طوكيو وبالو ألتو وكاليفورنيا ولندن كمراكز لها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *