توقعات بارتفاع أسعار الأسمدة الحرة مع دخول فصل الشتاء
كتبت / زينب عصام
توقع ماهر أبو جبل عضو نقابة الزراعيين والمدير الإقليمي لشركة جيت العالمية في شمال إفريقيا ارتفاع  أسعار الأسمدة منتصف نوفمبر المقبل، مع زيادة الصادرات لأوروبا خلال الشتاء مع تحويل جزء كبير من واردات الغاز للتدفئة بدلا من الدخول في عمليات التصنيع.
وكشف أبو جبل عن استقرار أسعار الأسمدة ليتراوح بين 4500 إلي 4600 جنيه في الوجه البحري و5000 جنيه في مطروح والصعيد، مرجعا سبب الهدوء إلي انتهاء غالبية المراحل الزراعية للمحاصيل المنزرعة حاليا وعدم الحاجة للتسميد، فضلا عن الصعوبات في عمليات النقل واللوجستيات خلال الفترة الماضية التي شهدت وباء كورونا.
وكانت أسعار الأسمدة قد ارتفعت فى السوق الحر بأسوان إلى 5200 جنيه لطن اليوريا ومطروح لنحو 4900 جنيه للطن ليصل سعر الشيكارة الواحدة إلى 260 جنيها، مقابل 227 جنيها فى الشتاء الماضى، بعد تراجع توريدات الأسمدة المدعمة من الشركات المصرية إلى الجمعيات، وتراوح سعر طن الأسمدة فى الإسكندرية بين 4600 إلى 4700 جنيه للطن وهو الأدنى فى السوق، بينما يتراوح سعر طن النترات ما بين 4200 جنيه إلى 4800 بحسب بعد المسافة بين المصنع والمستهلك.
ولفت أبو جبل إلي أن أزمة الأسمدة تتكرر نتيجة العلاقة العكسية بين السوق المحلية والتصدير، حيث تنخفض الكميات المطروحة محليا مع زيادة التصدير والعكس صحيح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *