وفاة الفنان الكبير  سمير غانم عن عمر يناهز ٨٤ عام
الفنان-سمير-غانم

رحل، منذ قليل، الفنان والكوميدي المصري سمير غانم عن عمر يناهز 84 عامًا، داخل أحد المستشفيات بالقاهرة، متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا،

وعان الفنان سمير غانم  منذ فترة كبيرة بمشاكل في الكلي وزيادة نسبة الكرياتينين في الدم مما تسبب في أزمة كلوية حادة تسببت في غسيل كلوي إضافة إلى إصابته بفيروس كورونا.

وأعلن الإعلامى رامى رضوان وفاة الفنان سمير غانم، وكتب، منذ قليل، عبر حسابه بموقع فيس بوك “إنا لله وإنا إليه راجعون.. وداعا حبيبى”.

 

وخلال اللحظات الأخيرة حاول الأطباء معالجة الفنان سمير غانم إلا أنه رحل إلى مثواة الأخير، حيث تم اجراء أمس مسحة لكورونا ولمنها ثبت ايجابيتها.

يذكر أنّ سمير غانم، من مواليد 15 يناير 1937، هو ممثل كوميدي مصري، تخرج في كلية الزراعة جامعة الإسكندرية، ثم التقى بكلٍ من جورج سيدهم والضيف أحمد، وكونوا معا فرقة «ثلاثي أضواء المسرح» الشهيرة، وهو فريق غنائي كوميدي لمع على المسرح من خلال تقديم مجموعة من المسرحيات الكوميدية، كان أشهرها «طبيخ الملايكة» و«روميو وجوليت»، ثم قدم الثلاثة بعدها عددًا من الأفلام والمسرحيات الناجحة.

 

تم حل الفرقة بعد وفاة الضيف أحمد عام 1970، واتجه مع جورج سيدهم للتمثيل معا في عدة مسرحيات كان أشهرها مسرحية «المتزوجون»، وكان آخر عمل مسرحي لهما معًا هو مسرحية «أهلا يا دكتور».

 

وفي ثمانينات القرن العشرين لمع نجمه في سماء الفوازير، فقدم سلسلة من فوازير رمضان تحت اسم شخصيتي «سمورة» و«فطوطة»، ثم عاد في رمضان في أوائل التسعينيات من القرن نفسه ليقدم فوازير المطربون والمضحكون، ويعتبر واحد من نجوم المسرح بين عادل إمام ومحمد نجم ومحمد صبحي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *