تكنولوجيا جديدة للإسراع في تنفيذ “التأمين الصحي الشامل” خلال 10 سنوات
التأمين الصحي الشامل

 

تفقد رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، إحدى الشركات الرائدة في مجال البناء الجاهز بالعين السخنة بالسويس وهى الأكبر في الشرق الأوسط وإفريقيا.

يأتي ذلك بعد موافقة الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة على قبول التبرع المقدم من شركة ( موديلا ) اللبنانية لبناء 4 وحدات صحية بتكنولوجيا البناء الجاهز بقيمة تتجاوز 3 ملايين دولار أمريكي.

ومن جانبه أبدى مالك الشركة الشيخ شارل الخولي أحد كبار المستثمرين اللبنانيين في مصر سعادته للمشاركة ودعم تنفيذ مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد وضغط مدته الزمنية وفقا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي الذي أصبح أيقونة عالمية لما أحدثه في مصر من تطوير شامل في كافة المجالات و في وقت وجيز للغاية.

وأوضح الدكتور أحمد السبكي، إلى أن الزيارة شملت تفقد إمكانات الشركة التكنولوجية في مجال المستشفيات سابقة التصنيع والمصانع المغذية التابعة لها للوقوف على جودة صناعة مواد البناء، إضافة إلى التأكد من مدى مطابقة المواصفات الفنية لأعمال البناء بالشركة مع المواصفات الفنية لإنشاء وتطوير ورفع كفاءة المنشآت الصحية المقرر عملها ضمن منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، إلى جانب مناقشة سبل التعاون بين الطرفين في إنجاز المشروع على أعلى مستوى من الجودة العالمية في المعايير الإنشائية وفي أقل وقت ممكن.

وأضاف  أن الشركة التي تفقدها اليوم هي إحدى الشركات الرائدة في مجال وصناعة مواد البناء، وتعد شريكًا رئيسيًا في كبرى المشروعات بمصر، حيث تتبع الأساليب الإنشائية التكنولوجية الحديثة في البناء، والتي تضاهي أفضل أساليب الجودة العالمية، كما تسهم في تقليص مدة تنفيذ مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد وتعميمه بكافة المحافظات في أسرع وقت ممكن.

وتابع استراتيجية  تطبيق مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد تضمن بناء منظومة صحية قوية وفق أحدث المعايير الدولية لتشمل 100 مليون مصري، بما تشمله من العمل على حصر الإمكانيات والقدرات الصحية لكل محافظة وتحديد الاحتياجات الصحية وفقًا للطبيعة الديموغرافية والمعايير الطبية وإعادة توزيع الخدمات الصحية وفقًا للاحتياجات، بالإضافة إلى تطوير ورفع كفاء المنشآت الصحية بأعلى المعايير الإنشائية وكذلك إعداد البنية التحتية لتلك المنشآت وتجهيزها بأحدث التقنيات الطبية عالميًا، بالإضافة إلى الميكنة والتحول الرقمي للخدمات الصحية بما يضمن حصول المنتفعين على أفضل الخدمات الصحية بكل سهولة ويُسر.

ووجه الدكتور أحمد السبكي الشكر والامتنان لرئيس مجلس إدارة الشركة ومالكها على دعوته الكريمة ومساندته ودعمه لإنجاز مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد في مصر، على أعلى مستويات الجودة العالمية من المعايير الإنشائية عن طريق تكنولوجيا البناء الحديثة التي تعمل به الشركة، والتي تضاهي أفضل أساليب الجودة العالمية، كما تسهم في تقليص مدة تنفيذ المشروع بأقصى حد ممكن، تماشيًا مع توجيهات القيادة السياسية المصرية بضغط الجدول الزمني لتنفيذ المشروع في 10 سنوات بدلًا من 15 عامًا لتحقيق حلم المصريين في توفير الرعاية الصحية المتكاملة والتغطية الصحية الشاملة من خلال مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد (مستقبل صحة مصر)

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *