تفاصيل أزمة صاروخ الصين الخارج عن السيطرة
الصاروخ-الصيني

ما نتج  بشأن صاروخ الصين الخارج عن السيطرة، حسبما تحدثت عدة تقارير.

صرح مصدر مسئول بالسفارة الصينية في القاهرة من قيمة الأحاديث المثارة بشأن الصاروخ الصيني.

 الذي قيل إنه فقدت السيطرة عليه، وأن أجزاء منه قد تسقط على مناطق بها بشر.

 خصوصاً وأنه حسب تلك التقارير، يصعب التكهن بمكان سقوط حطامه، عقب انتهاء مهمته عكس المعتاد، مما يثير حالة من القلق تجتاح العالم.

 

ويزن جسم صاروخ الصين الخارج عن السيطرة حوالي 21 طناً، ويبلغ طوله نحو 100 قدما، بينما يبلغ عرضه 16 قدماً، حسبما ذكرت تقارير إعلامية عدة بشأن الصاروخ الذي أطلقته الصين الخميس الماضي.

وقال المصدر المسئول في السفارة الصينيى بالقاهرة، أن ما حدث هي مشكلات تقنية، لا تعني فقدان السيطرة على الصاروخ.

 مشيراً إلى أن جسم الصاروخ أو المنصة الأساسية له سيعود إلى الأرض، بعد انتهاء مهمته، ولكن معظمه سيحترق بمجرد دخوله الغلاف الجوي للأرض.

وشدد المصدر الدبلوماسي على أنه بناءً على ما سبق، فإن الصاروخ الصيني لا يشكل أي تهديد لشعوب الأرض، على حد تعبيره.

وقال عالم الفلك الذي يتتبع الأجسام التي تدور حول الأرض، جوناثان ماكويل: إنه عندما يسقط الجسم الصاروخي من المدار فإنه قد يحترق في الغلاف الجوي للأرض، ولكن قطعا كبيرة من حطامه يمكن أن تنجو من السقوط.

وأضاف: معظم الكوكب عبارة عن محيطات، لذلك من المرجح أن تهبط قطع الصواريخ المتساقطة فيها، لكن لا يزال بإمكانها تهديد المناطق المأهولة بسقوطها فيها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *