بعد تنحيهما عن مهامهما الرسمية…متحف “مدام توسو” البريطاني ينقل تمثالي هاري وميغان من القاعة الملكية إلى منطقة المشاهير
تمثالي الأمير هاري وميغان ميركل

تم نقل تمثالي الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل بين قاعة النخبة في هوليوود بعد تنحيهما عن مهامها الملكية, وإنتقالهما من القصر في عام 2020.

واليوم، وبعد أكثر من عام، أعلن متحف “مدام توسو”، في لندن أن لديهم منزلاً أكثر جاذبية، في منطقة “حفل توزيع الجوائز”.

وكشف المتحف أيضاً أنه أعطى التماثيل “مظهراً متجدداً” بملابس مختلفة، تذكرنا بصورتهما التي التُقطت قبل فترة وجيزة من إعلان قرارهما بالتنحي عن منصبهما، في شهر مارس/ آذار الماضي.

وسيجد الزائرون دوق ودوقة ساسكس إلى جانب أصدقائهما من المشاهير، مثل بريانكا شوبرا، وفيكتوريا وديفيد بيكهام، وجورج كلوني، وغيرهم الكثير.

وقبل أن يترك الزوجان القصر كانا التمثالان يقفان إلى جانب تماثيل الملكة إليزابيث، والأمير فيليب، وأمير ويلز، ودوقة كورنوال، ودوق ودوقة كامبريدج.

وقال المتحف إن قرار نقل الزوجين يعكس “دورهما التقدمي الجديد داخل المؤسسة الملكية”.

تم الكشف عن اثنين من أعمال الشمع لميغان في متاحف مدام توسو بلندن ونيويورك لأول مرة في عام 2019، ليتزامن ذلك مع حفل الزفاف الملكي.

وأوضح المدير العام لمتحف “مدام توسو” آنذاك، ستيف ديفيز، في بيان: أنه “نظراً لكونهما من إحدى التماثيل الشهيرة والمحبوبة لدينا، سوف يظلان بالطبع سمة مهمة في مدام توسو بلندن في حين سنراقب لنرى ما يحمله الفصل التالي لهما”.

ويذكر أنه تبلغ تكلفة صنع كل تمثال حوالي 210 آلاف دولار.

وبعد انتقالهما إلى ولاية كاليفورنيا، اشترى الزوجان قصراً في حي مونتيسيتو، حيث يعيش مشاهير آخرين، مثل أوبرا وينفري.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *