بعد اطلاق المنظومة … إجراء أكثر من 48ألف فحص طبي لـمنتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل بجنوب سيناء بنسبة 56% من المنتفعين
منظومة التأمين الصحي الشامل
كشف الدكتور أحمد السبكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزيرة الصحة والسكان والمشرف العام على منظومة التامين الصحي الشامل عن إجراء الفحص الطبي الشامل لـ 48.7ألف منتفع بمحافظة جنوب سيناء بواقع 56% من إجمالي سكان المحافظة البالغ عددهم 104.8ألف مواطن.
ويأتي ذلك في إطار الإطلاق التجريبي لمنظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظة جنوب سيناء ، كواحدة من المحافظات الثلاث التي قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بتدشين المنظومة بها في 16من فبراير الجاري.
وأوضح الدكتور أحمد السبكي أن أهالي محافظة جنوب سيناء “ أرض الفيروز” من أكثر المحافظات تسجيلًا فى منظومة التأمين الصحي الشامل ، حيث بلغت نسبة تسجيل المواطنين بالمنظومة بالمحافظة 83% من إجمالي سكان المحافظة حتى الآن، وذلك بواقع 86.8 ألف مواطن من أهالي جنوب سيناء تم تسجيلهم بالمنظومة منذ بدء التسجيل بمحافظات المرحلة الأولى في أكتوبر 2019 وحتى الآن.
وأوضح الدكتور أحمد السبكي أن التشغيل التجريبي للمنظومة بمحافظة جنوب سيناء شمل 10 وحدات ومراكز صحية بالإضافة إلى مستشفيي أبو رديس المركزي وشرم الشيخ الدولي، حيث تتبع هذه المنشآت الصحية 8 إدارات صحية تغطي كافة أرجاء محافظة جنوب سيناء، وهم إدارات (الطور، شرم الشيخ، رأس سدر، أبوزنيمة، نويبع، أبو رديس، سانت كاترين، دهب)، مشيرًا إلى أن تكلفة البنية التحتية والتجهيزات الطبية وغيرالطبية والتشغيل التجريبي للمحافظة بلغت 3.28 مليار جنيه.
وأكد أن محافظة جنوب سيناء ستكون أحد أهم مقاصد السياحة العلاجية على مستوى كافة محافظات الجمهورية ، وذلك بعد الانتهاء من تطبيق المنظومة الصحية الكاملة بها، لافتًا إلى إطلاق شعار «نرعاك في مصر» كعلامة تجارية للسياحة العلاجية بالمستشفيات التي تؤول إلى الهيئة العامة للرعاية الصحية بكافة محافظات المرحلة الأولى للمنظومة، والتي سيتم التسويق لها بشكل احترافي وعالمي، مشيرًا إلى الاستفادة من إمكانيات مستشفيات هيئة الرعاية الصحية في تقديم الرعاية الطبية المتميزة للوافدين إلى الدولة المصرية خاصة بالمحافظات الأكثر جذبًا للسائحين، جنبًا إلى خدمات منظومة التأمين الصحي الشامل بما يسهم في تعدد الموارد الذاتية للهيئة ومنشآتها وبما يعود بالنفع على المنتفعين بمنظومة التأمين الصحي الشامل ويزيد من قدرة الهيئة في تعزيز مستوى الخدمات الصحية وتعزيز بيئة العمل الداخلية.
وأضاف الدكتور أحمد السبكي أن الوضع العالمي حاليًا يعد نقطة قوة لصالح مصر في استقطاب السائحين من كل بلدان العالم بغرض العلاج لاسيما بعد تأثر الأنظمة الصحية في عدد كبير من دول العالم بجائحة فيروس كورونا المستجد في ظل تماسك النظام الصحي المصري، والذي كان لن يتأتى إلا بتكاتف كافة الجهود ممثلة في وزارة الصحة والسكان وكافة الجهات المعنية بالشان الصحي في مصر وبدعم القيادة السياسي
منظومة التأمين الصحي الشامل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *