الوزيري يكشف عن نية مصر في تنفيذ أول سكة حديد تصل بينها وبين السودان
كامل الوزير وزير النقل

أوضح وزير النقل المصري، كامل الوزير، عن المشروعات المنتظرة التي ستطلقها مصر مع السودان بتمويل من الصندوق الكويتي للتنمية، وأول تلك الخطط تدشين مشروع السكة الحديد الذي سيربط بين مصر والسودان.

وفي خلال الجلسة الثانية والأخيرة من منتدى وكالات ترويج الإستثمار في إفريقيا التي تم عقده بشرم الشيخ أمس الجمعة, أكد الوزير عن خطر الدولة لتنفيذ 4 مشروعات في قطاعات مختلفة مع الدول الإفريقية، كمشروعات الربط مع دول الجوار أو البنية التحتية عن طريق مشروعات الطرق والكباري وتطوير الموانئ البحرية والجافة، وكذلك مشروعات السكك الحديد والموانئ الجافة أيضا”، لافتا إلى أن “مصر لا تلجأ لأي قروض، إلا بشروط خاصة لتنفيذ تلك المشروعات التي يتم تمويلها”.

وأشار إلى أنه تم بالفعل إنجاز الدراسات البيئية والفنية لمشروع الخط الحديدي الذي سيصل بين مصر وحتى شرق السودان لخدمة تجمعات سكنية وزراعية وتجارية.

ويمتد خط السكة الحديدية بطول 450 كيلومترا، ويمتد داخل الحدود المصرية نحو 350 كيلومترا، ثم بعد ذلك يمر ببحيرة ناصر ليصل وادي حلفا في السودان”.

هذا وأشار إلى توقيع إتفاقية يوم الأحد مع شركة أليسون.

بالإضافة إلى ما سبق، أعلن وزير النقل أن “الوزارة لديها خطة لرفع كفاءة خط السكة الحديد الذي سيصل لميناء جرجوب بخط جديد للوصول للميناء البري في السلوم وكذلك شرق ليبيا”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *