الهند تؤكد وجود سلالة B.1.617 لدى معظم الحالات المصابة بكورونا مما أدى إلى إنتشار الموجة الثانية للوباء
إصابات كورونا في الهند

صرح رئيس وزراء حكومة العاصمة الهندية نيودلهي اليوم السبت، عن إجمالي الإصابات بكوفيد-19 التي تصل مستقبلًا في المدينة إلى 37 ألف حالة يوميا كما أعلن عن تخفيف جزئي لإجراءات العزل العام.

ونقلًا عن وكالة “رويترز”, فذكر أرفيند كيجريوال أن نيودلهي تستعد أيضا لزيادة القدرة على تخزين الأكسجين إلى 420 طنا وستنشئ مختبرات لتحديد تسلسل الحمض النووي الوراثي (الجينوم) من أجل دراسة سلالات فيروس كورونا.

وأفادت دراسة هندية مؤخرًا أن معظم حالات الإصابة بفيروس كورونا في البلاد للمطعمين بشكل كامل أو جزئي، تسبب فيها النوع B.1.617 من العدوى، والذي يتضمن ثلاث سلالات.

وأكدت الدراسة أنه تم العثور على سلالة من نوع B.1.617 لدى معظم الحالات.

ورصد الأطباء في الهند 63 حالة من “العدوى المخترقة” وهي تسمية تطلق على حالات الإصابة بنفس المرض الذي كان يفترض للقاح أن يحصن ضده.

وتم تحديد السلالة B.1.617 لأول مرة في ولاية ماهاراشترا الهندية، وتعرف أيضا باسم سلالة الطفرة المزدوجة، وقد تم رصدها مؤخرا في العديد من البلدان.

ووفقا للأطباء الهنود، فإن هذه السلالة قد تكون أحد أسباب ظهور الموجة الثانية من الوباء في البلاد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *