المبيدات الحشرية وسرطان الدم
مبيدات حشرية

المبيدات الحشرية وسرطان الدم

المبيدات الحشرية وسرطان الدم 4 أطباء في أمراض الدم من المركز الاستشفائي الإقليمي الجامعي في مدينة تور

الفرنسية قاموا بأعداد الدراسة المنشورة في مجلة “ساينتيفيك ريبورتس”، ، حيث أجروا على مده عامين

تحليلا للبيانات العلمية المنشورة بين عامي 1946 و2020 في 3 قواعد بيانات عالمية كبرى.

رئيس قسم أمراض الدم البيولوجية في المستشفى أوليفييه إيرو قد صرح : إن الدراسة شملت بيانات 4 آلاف مريض

و10 آلاف شاهد، واردة في 14 دراسة اختيرت من بين 7 آلاف مرجع، استنادا إلى معايير علمية.
واستكمل رئس القسم كلمه وقال :”لقد وجدنا صلة إحصائية بين التعرض لجرعات عالية من مبيدات الآفات،

وخطر الإصابة بسرطان الدم النخاعي الحاد. وهذا الارتباط هو خطر نسبي يبلغ 1,51″، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.
ونتيجه لهذا ان خطر فرصه إصابة المعرضين لهذه الجرعات بهذا النوع من سرطان الدم، أكبر بخمسين في المئه

واوحت هذه الدراسة أن العلاقه بين المرض والمبيدات الحشرية “اشد” مما هو مع مبيدات الفطريات ومبيدات الأعشاب، وأن الصلة أقوى في آسيا والولايات المتحدة مما هي في أوروبا.
وقد اتضح أن الأبحاث الطبية الفائته اظهرت وجود علاقه بين التعرض العالي لمبيدات الآفات وتطور حالات “ما قبل اللوكيميا”، ولكن ليس بزيادة خطر الإصابة بسرطان الدم النخاعي الحاد.
البروفسور إيرو وجد ان هذه الدراسة عليها أن تدفع المستخدمين إلى زياده الوقاية، وتشير إلى “التفكير في زيادة المسافات بين مناطق استخدام هذه المبيدات والمناطق السكنية”، والتقليل المرتكز “للاعتراف بالأمراض المهنية للمزارعين”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *