المباحث تكشف غموض مقتل زوج وربة منزل بالإسماعيلية
مديرية أمن الإسماعيلية

كتبت : نورهان جمال

تمكنت مديرية أمن الإسماعيلية من كشف غموض مقتل رجل و زوجته بناحية القرية النموذجية بسرابيوم مركز ومدينة فايد و القبض على الجناة و اعترافهم بالجريمة.

كان قد اثير على مواقع التواصل الاجتماعي قضية هزت الرأي العام لمقتل رجل يدعى محمد أ م 76 عام بالمعاش وزوجته عزيزة م ع 70 عام ربه منزل ومقيمان بناحية القرية النموذجية بسرابيوم مركز ومدينة فايد، حيث ان شقيق المجنى عليه المدعو السعيد 68 عام تاجر أخشاب بدمياط أكتشف الجريمة أثناء زيارته لها بعد ان طرق الباب و لم يستجيب أحد فأنتابه الشك و القلق و أستعان بجارهم المدعو محمد 53 عام مدير مكتب التأمينات الاجتماعية بفايد وذلك لكسر الباب للأطمئنان على شقيقته وزوجها، ووجد شقيته متوفاه بها عدة طعنات بالبطن و حالة المنزل تدل على الريبة وأبلغ الشرطة في حينه.

و بالفحص تبين أن المجني عليها مسجاه بالأرض بغرفة نومها مرتدية كامل ملابسها وبها عدة طعنات بالبطن من الجهة اليمنى، كما عثر على زوجها بمنزل تحت الإنشاء ملكه مواجهة لمنزلة ومرتديا كامل ملابسة وتبين أن قدمية كان مقيدتان بحبل بلاستيكي وبه جروح متعددة بالرأس بالإضافة إلي حالة تبعثر بالمنزل و التي تشير ان الحادثة بغرض السرقة.

و بسؤال دكتورة عزة نجلة المجني عليهم وهي صيدلانية تقيم بذات الناحية أقرت بسرقة مبلغ مالي وقدرة 600 ألف جنيها و 2 غويشة ذهبية و أسورة من داخل المنزل.

وعلى الفور وجه اللواء ياسر نشأن مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية العميد رشاد الغمراوي مدير المباحث الجنائية بتشكيل فريق بحث لسرعة ضبط الجناة نظرا لما تمثلة القضية من خطورة على الأمن العام.

و أثناء السير في التحريات توصلت المباحث إلى أن مرتكبي الواقعة المتهم محمد م ف 50 عام عامل مقيم بسرابيوم دائرة المركز وسبق اتهامة في 7 قضايا بتهم سرقة بالإكراه وسرقة متجر وضرب وكسر مراقبة وجرائم تموينية أخرهم القضية رقم 4493 / 2018 بتهمة سرقة متجر, و المتهم محمد ع ع 38 عام بدون عمل ومقيم بشارع الحرية دائرة المركز وسبق أتهامة في 3 قضايا بتهم مخدرات و سلاح بدون ترخيص وقتل عمد أخرهم القضية 3380/2016 جنايات بتهمة مخدرات .

وعقب تقنين الإجراءات تم إعداد مامورية أستهدفت المذكورين ، وتم ضبطهم .

وبمواجهتهم اعترفوا بارتكابهم الواقعة حيث عقدا النية على سرقة المجني عليهم مستغلين قيام المجني عليه بالخروج لأداء صلاة الفجر وقاما بالدلوف داخل منزلة فجراً ومغافلة المجني عليه.

واِستكمل المتهمين اعترافاتهم بانه حال ذهاب المجني عليه لقضاء فريضة الفجر قاما بالتعدِ عليه متجردين من كل إنسانيتهم بتقيد رجلية وكتم أنفاسه حتى اِذهاق روحة والقائه ببير السلم بمنزل تحت الإنشاء ملكة مواجه لمنزلة والأستيلاء على مفاتيح المنزل الآخر والدلوف بداخله، وقام المتهم الأول بالتعدِ على المجني عليها محدثا إصابتها وقام الثاني بسرقة المشغولات الذهبية ومبلغ مالي قدرة 12 الف جنيها.

وبإرشادهم تم ضبط المشغولات الذهبية ومبلغ 2970 جنيها فقط.

تم تحرير المحضر اللازم وتحويلهم للنيابة العامة.

و بالعرض على النيابة تقرر حبسهم 4 أيام على ذمة التحقيق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *