السيسي يضع يده في يد الجانب السوداني لدعم أمن البلاد وتوثيق العلاقات المشتركة 
السيسي يدعم دولة السودان

التقى الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، بوزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق المهدي، ووزير الخارجية المصري سامح شكري في إجتماع تم عقده بالقاهرة, لبحث قضية دعم دولة السودان, معربًا السيسي أن أمن وإستقرار السودان لصيق بشكل تام بأمن مصر واستقرارها.

وأكد السيسي عن مساندة القاهرة لكافة جهود تعزيز السلام والاستقرار في السودان خلال تلك المرحلة المفصلية من تاريخه، وذلك انطلاقاً من المبدأ الثابت بأن أمن واستقرار السودان يُعد جزءاً لا يتجزأ من أمن واستقرار مصر.

ومن الناحية الأخرى، أشارت المهدي عن تطلع السودان للتقدم بالجهود المتبادلة للإعلاء بالروابط الوثيقة بين البلدين، مثمنةً الدعم المصري المخلص للحفاظ على سلامة واستقرار السودان في ظل المنعطف التاريخي الهام الذي يمر به، بما أسهم في تجاوز السودان لصعوبات تلك المرحلة.

وعبرت عن تطلع بلاده للاستفادة من التجربة المصرية الملهمة في مجال الإصلاح الاقتصادي التي حققت نجاحاً كبيراً.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية ان اللقاء شهد التباحث حول قضية سد النهضة، حيث أكد السيسي موقف مصر الثابت من حتمية التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم فيما يخص ملء وتشغيل السد، بما يراعي عدم الإضرار بدولتي المصب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *