السودان تتهم إثيوبيا بـ التعنت حول ملف سد النهضة لكسب الوقت
سد النهضة

تتهم مريم الصادق وزيرة الخارجية السودانية ، إثيوبيا بمحاولة كسب الوقت عن طريق “التعنت” في مفاوضات تسوية قضية سد النهضة الإثيوبي.
وأوضحت وزارة الخارجية السودانية بأن الصادق أجرت اليوم السبت في كمالا مشاورات ثنائية مع وزير الخارجية الأوغندي، سام كوتيسا، في بحث عدد من الموضوعات على رأسها ملف مياه سد النهضة وتطورات المفاوضات بشأن سد النهضة والحدود بين السودان وإثيوبيا.

وصرحت الصادق خلال المحادثات إن جولتها الإفريقية تأتي انطلاقا من حرص السودان على إطلاع دول القارة “على حقيقة وضع المفاوضات حول ملف سد النهضة ودعم المسار للتوصل إلى حل قانوني ملزم حول ملء وتشغيل السد بما يحقق مصالح الدول الثلاث”، أي السودان ومصر وإثيوبيا، وذلك “قبل الشروع في عملية الملء الثاني واتخاذ أي خطوات أحادية من الجانب الاثيوبي”.

وجددت وزيرة الخارجية السودانية “التأكيد على ثوابت الموقف السوداني الداعي لدعم آلية تفاوضية جادة وفعالة بقيادة الاتحاد الإفريقي ومنح دور أساسي للخبراء وللمراقبين تسفر عن التوصل إلى اتفاق ملزم”.

وقالت الصادق إن “الجانب الإثيوبي يعمل على شراء الوقت بتعنته في المفاوضات وفرض سياسة الأمر الواقع”.

من ناحيته أعرب كوتيسا عن أمله في توصل السودان وإثيوبيا إلى حل مشكلتي سد النهضة والحدود بوسائل سلمية في ثياق مصالح الشعبين المشتركة لتخاطب المخاوف الحقيقية، وأكد كوتسيا أن بلاده ستدعم الاتجاه إلى حل تفاوضي ودي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *