السلطات المصرية تواصل إستقبال اللاجئين الفلسطينيين وإمدامهم بالمعونات الإنسانية 
المساعدات المصرية لغزة

لا زالت السلطات المصرية تظهر دعمها لضحايا الإنتهاكات الإسرائيلية على الفلسطينيين بتقديم المعونات الغذائية والطبية لإمداد مستشفيات قطاع غزة بالمساعدات اللازمة.

فضلًا عن أن مصر مستمرة في فتح معبر رفح البري أمام حركة العبور في الإتجاه من قطاع غزة لمصر لإستقبال المسافرين الفلسطينيين والجرحى.

وذكرت مصادر مصرية أن 290 فلسطينيا عبروا، الأحد، من القطاع من الطلبة والمرضى وأصحاب الحالات الخاصة.

ودفعت السلطات المصرية، بتدعيم المعبر بعدد 24 سيارة إسعاف، اليوم الإثنين، برفقتها الأطقم الطبية بقيادة مدير مرفق إسعاف شمال سيناء.

ومقرر أن تدخل السلطات المصرية 13 شاحنة مواد غذائية كمعونة مصرية لقطاع غزة عبر معبر رفح، وجاري إدخال 5 شاحنات أدوية ومستلزمات طبية معونة من الهلال الأحمر المصري لمستشفيات قطاع غزة.

وقالت مصادر مسؤولة بوزارة الصحة المصرية، الأحد، إن أول دفعة من الجرحى الذين نُقلوا للعلاج في مصر عبر معبر رفح، تم تصنيف حالاتهم الصحية تمهيدا لتوجيههم إلى مستشفيات شمال سيناء، عبر سيارات إسعاف مجهزة بمسعفين ومستلزمات طبية للتعامل مع الحالات الحرجة.

وأكدت المصادر أن مستشفيات سيناء رفعت درجة الطوارئ منذ أيام لإستقبال الجرحى الفلسطينيين، وتم دعهما بالأطقم الطبية من أطباء وممرضين وسيارات إسعاف وتجهيزات طبية، ليكون كل شيء جاهز فور وصول المصابين.

ومن ناحية أخرى أعلنت جمعية الهلال الأحمر المصري عن تجهيز الشحنة الثانية من التجهيزات الطبية والإغاثية التي سيتم تقديمها إلى الهلال الأحمر الفلسطيني.

وذكرت جمعية الهلال الأحمر المصري في بيان لها أن الشحنة تحمل أطنان من المستلزمات والمستهلكات الطبية وحقائب النظافة الشخصية. كذلك أنها تواصل في تنسيق جهود الإغاثة وتلقي مختلف التبرعات من أجل دعم الأشقاء الفلسطينيين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *