الدعم الحكومي للمصاريف الدراسية بالشراكة مع وزارة التربية و التعليم
كتبت شيرين هشام
أعلنت نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، تحمل الوزارة المصاريف المدرسية للعام الدراسي ٢٠٢٠-٢٠٢١ بالتضامن مع وزارة التربية والتعليم، و ذلك ضمن التوجيهات الرئاسية بتقديم سبل الدعم و الحماية الاجتماعية للأسر الاولي بالرعاية لما يقرب من ١.١ مليون طالب من الأسر الأولي بالرعاية التي لم يتم قبولها في برنامج الدعم النقدي تكافل وكرامة واشارت نيفين أن التكلفة الإجمالية لتحمل الوزارة المصاريف المدرسية لـ١.١ مليون طالب تبلغ ٢٨٠ مليون جنيه
وأوضحت القباج، إلى أن الوزارة ستقدم منحا دراسية جامعية لـ6309 طلاب، من المتفوقين علميا، ضمن المسجلين في برنامج تكافل وكرامة، حيث سيتم توفير 6204 منح دراسية للطلاب من أبناء أسر تكافل، و105 للطلاب من أسر كرامة، وذلك دعما من الوزارة للطلاب المتفوقين، وحافزا لهم لمواصلة تفوقهم الدراسي خلال مرحلة التعليم الجامعي
كما قامت الوزيرة بتقديم 2000 لاب توب، هدية للطلاب من ذوى الإعاقة البصرية، وألفي سماعة لذوى الإعاقة السمعية، فضلا عن تقديم 100 ألف شنطة مدرسية، لأبناء الأسر الأولى بالرعاية مجانا، استعدادا للعام الدراسي الجديد، بالشراكة مع الجمعيات الأهلية
واضافت الوزيرة، أن هذه الإجراءات تأتي في إطار جهود الدولة لرفع العبء والتخفيف عن كاهل الأسر الأولى بالرعاية، وذلك في إطار التنسيق بين كل مؤسسات الدولة، استعدادا للعام الدراسي الجديد
ودعا الرئيس عبدالفتاح السيسى في مستهل عام 2019، مؤسسات وأجهزة الدولة، بالاتفاق مع مؤسسات المجتمع المدني، لتوحيد الجهود بينهما، وذلك لإطلاق مبادرة وطنية على مستوى الدولة، لتوفير حياة كريمة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجا و عند إطلاق الرئيس لمبادرة حياة كريمة، تحركت كل أجهزة الدولة فى اتجاه تنفيذ تلك المبادرة، لتحقيق أهدافها، والوقوف بجانب الفئات الاكثر احتياجا فى كل المجالات، كالصحة والتعليم والسكن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *