الجامعة المصرية اليابانية تتماشى مع إستراتيجية مصر2030
الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا

صرح الدكتور أحمد الجوهرى، رئيس الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، بتسجيل عدد 2 براءة اختراع

جديدة بالجامعة من قِبَل فريق بحثى اشتغل على ابتكار مذهل من نوعه وهو عبارة عن محول للطاقة يعمل على توليد

اهتزاز بترددات فوق صوتية للمساعدة في عمليات قطع المعادن صعبة التشغيل.

وكان الجوهري قد أعرب, أن نظام الجامعة وأساليب التدريس بها والعمل على خلق الإبتكار ضمن ما تدعمه
الجامعة لتنفيذ إستراتيجية مصر للتنمية المستدامة 2030, مشيرًا إلى أن أهمية هذا الابتكار تكمن فى التغلب على بعض الصعوبات
التي تواجهها الصناعة حيث يوفر الابتكار أسلوب تصنيع للمعادن الصلبة الصلدة التى يصعب تشغيلها وقطعها.

وأشار الدكتور مهاب حسام، الباحث الرئيسى بالمشروع، أن فريقه البحثى بالجامعة نجح فى تطوير نظام كهروميكانيكي لتطبيق وقياس والتحكم

في الترددات والسعة الفعلية لتذبذب محول الطاقة واستخدام النظام في عمليات قطع المعادن.

إضافًة للإبتكار الجديد الذي أشار إلى آليته مهاب حسام, بأنه يتعلق باستخدام محول الطاقة Langevin لتوليد موجات

اهتزاز فوق صوتية بتردد يتجاوز 30 ألف مشوار فى الثانية، أساسها التأثير الكهروضغطي والتي يمكن

الاستفادة منها فى مجموعة متنوعة من تطبيقات التصنيع الأساسية ومنها عمليات التشغيل، والتشكيل، واللحام.

يقوم فريق البحث بالتحقيق في جوانب التصميم المختلفة لمحول الطاقة لتحسين أداء نظام توليد الاهتزاز.

وأضاف أن الابتكار الجديد له أهمية اقتصادية، حيث يتيح الابتكار إمكانية تصنيع المنتجات من مواد

ذات خصائص مرتفعة والتي تكون صعبة التصنيع نتيجة خصائصها المرتفعة ومقاومتها العالية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *