“البيتكوين”؟ مع ام ضدد استثماره ؟
بيتكوين

“البيتكوين”؟ مع ام ضدد استثماره ؟

هي عملة مشفرة تم اختراعها في عام 2008 من قبل شخص أو مجموعة من الاشخاص الغير معروفة عرفت باسم ساتوشي ناكاموتو، بدأ استخدام العملة في عام 2009 عندما تم إصدار تطبيقها كبرنامج مفتوح المصدر
وعلي الجانب الاخرفقد تراجعت عملة “البيتكوين”تراجعا كبيرا حيث انها قد فقدت نحو 17% في يوم واحد إلا أن المحللين لم تصبهم خيبة أمل في استثمار العملة الرقمية.

تاتيانا سكريل الأستاذة في جامعة بليخانوف الاقتصادية قدمت تصريح بأن : المستثمرين يسعون إلى الوصول لربح كبير من خلال الاستثمار في “البيتكوين”،
واضافت في حديثها : كل مستثمر يعيد بيع البيتكوين بعد فترة. على عكس الاستثمارات في الأصول المالية الحقيقية، والتي يمكن أن تكون بمثابة وسيلة للتراكم فإنه من خلال الاستثمار في العملة الرقمية يمكن تحقيق ربح كبير عند بيعها عندما تكون في الذروة”.

مستكمله حديثها قائله أن “طبيعة المضاربة في سوق العملات الرقمية تعني إدارة محترفة، لذلك لم يتبق عمليا أي لاعبين صغار، وتلاعب كبار الملاك يؤثر بقوة على سعر الصرف
واما عن مستقبل عملة “البيتكوين” فقد صرحت الخبيرة إنه غامض للغاية، وتوقعت أنه سيتم استبدال العملة بعملات رقمية أكثر صداقة مع البيئة في المستقبل، كون إنتاج “البيتكوين” يستهلك الكثير من الطاقة.
الملياردير وارين بافيت هو احد المعارضين الاقوياء لعملة “البيتكوين”.

حيث انه قال إن “عملة البيتكوين ليس لديها أي قيمة أساسية كل ما تقدمه العملات المشفرة هو الأمل في أن يدفع شخص ما مقابلها في المستقبل أكثر منك”.
وعلي الجانب الاخر , ورغم المعارضة فإنه من المعلوم أن الاقتصاد الرقمي مستحيل بدون سوق للعملات الرقمية، لذلك يتوقع بعض الخبراء أن تأخذ عملة “البيتكوين” حصة من هذه السوق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *