البرتغال تستعيد مكانتها السياحية بإفتتاح أطول جسر في العالم
جسر البرتغال

برغم حالة الإنغلاق التي سببتها جائحة كورونا على حدة كثافة المزارات السياحية على البرتغال, إلا أن البرتغال تستعد لإفتتاح أطول جسر مشاة في العالم لإستعادة مكانتها كدولة سياحية بعدما اشتهرت بجزر الأزور وكاسكايس المدينة الساحلية الهادئة, وقلعة تومار, وجبال سينترا الواقعة بالعاصمة لشبونة, وغيرها من الأماكن السياحية الشهيرة بها.

واكتملت أعمال الجسر في منطقة واقعة شمالي البلد الأووربي، وتم السماح لأهالي قرية مجاورة بالدخول، بينما سيجري الافتتاح رسمياً, يوم الأحد, حسبما ذكرت صحيفة “غارديان” البريطانية.

وأقيم هذا الجسر الطويل بين جبال صخرية تحيط بها الخضرة والورود الصفراء، كما أنه موجود في منتزه “أروكا” المرموق والمصنف من قبل منظمة “اليونيسكو”.

ويبلغ طول الجسر إلى 516 مترا، بينما جرى تعليقه على ارتفاع 175 مترا فوق نهر “بايفا” الذي يتدفق بسرعة ويتيح منظرا ساحرا لمن يتمشون فوق المنشأة.

طول الجسر يصل إلى مئات الأمتار

وتم السماح لأهالي بلدة أروكا المجاورة، يوم الخميس، بأن يدخلوا إلى الجسر المصنوع من المعدن، وكان رجل يسمى “هوغو تشافيي” أول شخص يعبر الجسر.

وقال تشافيي بعد تجربة العبور فوق الجسر “لقد كنت خائفا بعض الشيء، لكن الأمر يستحق بالفعل”.

ووصف التجربة بالمذهلة والفريدة، وبالمساعدة على تدفق الأدرينالين، بينما قال شخص آخر إنه كان يتفادى النظر إلى الأسفل وهو يقوم بالعبور، من جراء الخوف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *