استراليا تواجه مشاكل مع فيسبوك

اجريت الجمعة مباحثات على أعلى المستويات بين أستراليا، وشركةفيسبوكعقب حجب شبكة التواصل الاجتماعي مضامين إخباريةلروَّاد الإنترنت الأستراليين بسبب اعتراض الشركة على مشروع قانون.

وأكَّدت أستراليا تمسُّكها بمشروع قانون يجبر شركات التكنولوجيا العملاقة،فيسبوك، وغوغل، على دفع أموال للوسائل الإعلامية فيمقابل نشر محتواها على الشبكة.

وفي إجراء يهدف إلى إبداء معارضتها لهذا المشروع؛ حجبتفيسبوكالخميس عن الأستراليين إمكانية نشر روابط توجَّه إلى مقالاتإخبارية، وبات يستحيل الاطلاع على صفحات وسائل الإعلام من خلال شبكة التواصل الاجتماعي.

وقال وزير المال الأسترالي جوش فريدنبرغ، إنَّه أجرى اليوم الجمعة محادثات مع رئيسفيسبوكمارك زوكربرغ بهدف التوصل إلى حلٍّللخروج من هذه المواجهة. وأوضح أنَّ المباحثات ستتواصل طوال اليومين المقبلين.

وكتب في تغريدةبحثنا في المسائل العالقة، واتفقنا على أن تدرسها فرقنا فوراً “.

وحثَّ رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسونفيسبوكعلى وضع حدٍّ لما عدَّهتهديدات، والعودة إلى طاولة المفاوضات“.

وأشار إلى أنَّ الكثير من قادة العالم يتابعون عن كثب مشروع القانون الأسترالي، مشيراً إلى أنَّه تطرَّق إليه مع رئيس الوزراء الهنديناريندرا مودي، ونظيره الكندي جاستن ترودو خلال محادثات هاتفية.

مشروع القانون الأسترالي

كان مجلس النواب الأسترالي قد أقرَّ خلال الأسبوع الراهنمدوَّنة سلوك إلزاميةتستهدفشريط الأخبارفيفيسبوك، وعملياتالبحث عبرغوغل“.

وسيناقش مشروع القانون اعتباراً من الإثنين المقبل في مجلس الشيوخ الأسترالي، على أن يُقرَّ بحلول نهاية الأسبوع المقبل.

ويبدو أنَّفيسبوكمصرَّة على مواقفها، ورأت أنَّ المشروعيجهل كلياًالعلاقات القائمة بينها وبين وسائل الإعلام، وأكَّدت شبكة التواصلالاجتماعي أنَّه لم يكن أمامها خيار آخر إلا فرض هذه القيود.

ومنذ بدء فرض القيود تراجع عدد الأشخاص الذين دخلوا إلى مواقع وسائل الإعلام الأسترالية في البلاد وخارجها بشكل كبير، وقد تراجعتهذه الحركة بنسبة تزيد عن 20 % في اليوم بحسب شركة التحليلتشارتبيت، إلا أنَّ روَّاد الإنترنت لم يتخلوا عنفيسبوكللانتقال إلىغوغلالتي لم تسجِّل ارتفاعاً في الحركة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *