ارتفاع صافي الاصول الاجنبية في اغسطس بالمقارنة  بيوليو

كتبت شيرين هشام

ارتفاع صافي الأصول الأجنبية للجهاز المصرفي، يشمل البنوك والبنك المركزي المصري، ليسجل 10.65 مليار دولار تقريبا بنهاية أغسطس 2020 بالمقارنة مع 9.881 مليار دولار فى يوليو، بمعدل زيادة بلغت 770 مليون دولار.

يمثل بند صافي الأصول الأجنبية، الأصول المستحقة للجھاز المصرفي على غیر المقیمین مطروحا منھا التزامات تجاه غیر المقیمین، و يعبر التغیر فى ھذا البند عن صافي معاملات الجھاز المصرفي (بما فیه البنك المركزي) مع العالم الخارجي خلال فترة زمنية محددة.

ويعود هذا الارتفاع خلال أغسطس بشكل أساسى إلى ارتفاع بند الأصول الأجنبية المملوكة للبنوك بقيمة بلغت 1.48 مليار دولار تقريبا، بينما كانت الزيادة أقل على جانب الأصول المملوكة للبنك المركزى المصرى بقيمة 15.5 مليون دولار.

وصلت الأصول الأجنبية للجهاز المصرفى 56.442 مليار دولار بنهاية أغسطس الماضى مقارنة مع 54.948 مليار دولار تقريبا فى يوليو 2020 ، بزيادة بلغت 1.494 مليار دولار والذى يعود بشكل أساسي إلى ارتفاع الأصول الأجنبية لدى البنوك المحلية بنحو 1.478 مليار دولار لتسجل 18.804 مليار دولار فى أغسطس من 17.325 مليار دولار فى يوليو.

بينما ارتفعت الأصول الأجنبية لدى البنك المركزي المصري بنحو 15.5 مليون دولار تقريبا لتسجل 37.638 مليارا بنهاية أغسطس 2020 بالمقارنة مع 37.622 مليارا فى يوليو.

على مستوى الإلتزامات، فقد ارتفعت بقيمة 724 مليون دولار خلال أغسطس الماضى لتسجل إجمالى 45.791 مليار دولار تقريبا بالمقارنة مع 45.067 مليارا بنهاية يوليو 2020.

وتعزى الزيادة الى ارتفاع التزامات البنوك المحلية بقيمة 751.8 مليون دولار لتبلغ 19.902 مليار دولار تقريبا بنهاية أغسطس مقابل 19.150 مليارا فى يوليو ، وفق احصائيات البنك المركزي المصرى.

فى المقابل حققت الإلتزامات على البنك المركزي المصرى تراجعا طفيفا بقيمة 28 مليون دولار فقط لتنخفض الى مستوى25.889 مليار دولار بنهاية أغسطس مقارنة بنحو 25.917 مليار دولار نهاية شهر يوليو

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *