إصابة امرأة ب كوفيد ١٩ اثناء عملية جراحية

تغيرت عملية إنقاذ حياة امرأة من ميتشيغان إلى مأساة، عندما أصيبت بـكوفيد-19″ من زرع رئتيها العام الماضيوتوفيت بعد فترة وجيزة.

وهذه الحالة هي الأولى التي يؤكد فيها الأطباء انتقالكوفيد-19″ من خلال زرع الأعضاء.

وافاد التقرير إن الجرّاح الذي شارك في حالة المرأة أصيب أيضا بـكوفيد-19″، على الأرجح أثناء عملية الزرع. وتعافى في وقت لاحق، وفقالأخبار Kaiser Health News.

وتلك هي الحالة الوحيدة المؤكدة لـكوفيد-19″، التي تنتشر من خلال زراعة الأعضاء من بين ما يقارب 40 ألف عملية زرع أعضاء تم إجراؤهاعام 2020، ويعتبر الانتقال من خلال ذلك نادر الحدوث، لكن الأطباء المعنيين بالقضية يطالبون بإجراء اختبارات أكثر شمولا لـكوفيد-19″ للمتبرعين بالرئة لمنع حدوث مثل هذا الانتقال.

وفي هذه الحالة، أصيب المتبرع، الذي توفي في حادث سيارة، دون علمه بـكوفيد-19″ وخضع للاختبارات القياسية للأنف والحنجرة والتيكانت نتائجها سلبية.

وقال الدكتور دانيال كاول، مدير خدمة الأمراض المعدية لزراعة الأعضاء في ميشيغان ميديسن والمؤلف الرئيسي للتقرير، لـ Kaiser Health News: “لم نكن لنستخدم الرئتين على الإطلاق لو كان لدينا اختبار كوفيد إيجابي“.

وكانت متلقية زرع الرئتين امرأة مصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD). وتمت عملية الزرع الخاصة بها بسلاسة، ولكن بعد ثلاثةأيام فقط من العملية، أصيبت بحمى ومشاكل في التنفس ووُضعت على جهاز التنفس الصناعي. ووقع اختبار عينات من رئتيها إيجابيةلـكوفيد-19″.

وعلى الرغم من أن اختباراتكوفيد-19″ القياسية جاءت سلبية، فقد وجد الأطباء عينة من السوائل التي تم غسلها عبر رئتي المتبرع. وكانتنتائج اختبار عينة سوائل الرئة هذه إيجابية لـكوفيد-19″.

وكشف التسلسل الجيني أن الفيروس التاجي الذي أصاب المتلقي والمتبرع كان متطابقا، ما يؤكد أن المتلقية أصيبت بالفيروس من رئتيالمتبرع.

وقال التقرير إن الجرّاح، الذي مرض بعد أربعة أيام من إجراء عملية الزرع، أصيب أيضا بفيروس متطابق تقريبا، والذي من المحتمل أن يكونقد أصيب به من مادة طردت من رئتي المتبرع أثناء العملية.

وبعد إصابتها بـكوفيد-19″أصيبت متلقية الزرع بفشل عضوي متعدد وتوفيت بعد شهرين، على الرغم من العلاج المكثف،وكتب المؤلفون فيورقتهم: “يجب على مراكز زرع الأعضاء ومنظمات شراء الأعضاء إجراء اختبار SARS-CoV-2 لعينات الجهاز التنفسي السفلي (منأعماق الرئتين) من متبرعين محتملين بالرئة“.

وبالإضافة إلى ذلك، يجب على مراكز الزرعالنظر في معدات الحماية الشخصية المحسّنة للعاملين في مجال الرعاية الصحية المشاركين فيشراء الرئة وزرعها، مثل أقنعة N95 وحماية العينين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *