إسرائيل تهاجم رجال الدين المسيحين و فلسطين تدينها
إسرائيل تهاجم المسحيين في القدس.. الجسر

تدين وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية اعتداء الإسرائيليين على رجال دين مسيحيين في القدس الفلسطينية  وتعتبره “تحريض على حرب دينية”.

وخلال هذا الإطار دانت الوزارة بقوة “إقدام عناصر من المستوطنين الإسرائيليين بالاعتداء بالضرب على عدد من رهبان بطرياركية الأرمن الأرثذوكس في القدس قرب كنيسة القيامة وهم في طريقهم لإقامة الصلوات، مما أدى إلى نقلهم إلى المستشفى حيث أصيب أحدهم في عينه”.

 

وتؤكد الوزارة أن “ذلك الاعتداء الآثم على رجال الدين المسيحيين هو يمكن ان يفصل عن حرب الاحتلال المفتوحة على المقدسات المسيحية والإسلامية في فلسطين، كما هو حاصل في استهداف للمسجد الأقصى المبارك والحرم الابراهيمي الشريف، وكذلك جرأة قوات الاحتلال على قصف وتدمير كنيسة اللاتين ودير الراهبات والمساجد وغيرها، في محاولة اسرائيلية مستميتة لاستبدال الطابع السياسي للصراع بالطابع الديني”.

 

وتحمل الوزارة “حكومة إسرائيل برئاسة بنيامين نتنياهو النتائج حول الدعوات الإسرائيلية الرسمية للحرب الدينية كما تظهر في ممارسات واعتداءات جيش الاحتلال وميليشيات المستوطنين وإرهابها المنظم”.

 

وتحذر من “تفاقم هذه الحرب وعدوان الاحتلال المتواصل على المقدسات على المنطقة بأسرها”.

 

وتطالب الوزارة كلاً من العالمين الإسلامي والمسيحي و المؤسسات الدينية بسرعة التحرك لـ”إدانة هذه الاعتداءات على دور العبادة وفضحها على أوسع نطاق، والتحرك العاجل على المستوى الدولي لتعزيز الجهود الدولية الهادفة إلى وقف العدوان فورا”.

 

وتؤكد الوزارة أن “استهداف المقدسات المسيحية والإسلامية ورجال الدين هو جريمة ترتقي لمستوى جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية”.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *