«أشعر بوجعه.. سينجو»… رسالة من دلال عبد العزيز لزوجها سمير غانم

أكد مصدر طبي في المستشفى الخاص الذي تعالج به الفنانة دلال عبد العزيز ، إنها دائمة السؤال عن زوجها الفنان سمير غانم وحالته الصحية، وكتبت في أكثر من مرة رسائل له حين تسمح حالتها الصحية بذلك، كونها لا تعلم بخبر وفاته حتى الآن، بناءً على طلب الأسرة، خوفا عليها من تدهور حالتها الصحية.

وأوضحت المصادر في تصريحات، إن الفنانة دلال عبد العزيز، كتبت أكثر من رسالة حين تحسنت حالتها الصحية قليلا، مضيفًا أن مضمون الرسالة وليس نصها كان كالتالي: «أشعر بوجع سمير غانم وصعوبة المرض، لكن ثقتي في الله لا حدود لها.. طيبة سمير ستنجيه من المرض».

ونشر في وقت سابق، رسالة مؤثرة من الفنانة دلال عبد العزيز للفنان سمير غانم، تقول فيها: «إن أكثر ما يؤلمني ليس المرض، ولكن الألم الذي يشعر به سمير من نفس المرض».

وقال مصدر تربطه صلة بالفنانة دلال عبد العزيز والفنان الراحل سمير غانم، إن العلاقة بين الزوجين لم تكن عادية، ضاربا المثل بواقعة كان شاهدا عليها: «كنا في الحج وسمير غانم كان تعبان جدًا، ففوجئنا بالفنانة دلال عبد العزيز بتكلمه تقوله أنت تعبان جدا»، متابعا: «حاول الفنان سمير غانم، إخفاء الأمر عن زوجته، لكنه فشل في ذلك».

أما عن الحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز ..

تعاني الفنانة دلال عبد العزيز، من تليف شديد في الرئة، ضمن تبعات إصابتها بفيروس كورونا، وتحتاج كما يقول الأطباء، لفترة زمنية كي تسترد رئتها قدرتها على العودة لطبيعتها، كونها لا تستطيع التنفس بصورة طبيعية، وتعتمد على أجهزة تنفس مساعدة، وتحسنت حالتها الصحية خلال الفترة الأخيرة، إلا أنها عادت من جديد وتأثرت بعد أيام قليلة.

وتسأل الفنانة دلال عبد العزيز عن زوجها الفنان الراحل سمير غانم بصورة مستمرة، إلا أن الأطباء يردون عليها بأنه مصابا بنفس المرض ويعاني من تبعاته ويعالج، ومعزول وممنوع من الزيارة.

وتوفي الفنان سمير غانم منذ أكثر من 40 يوما، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا، إلا أن شقيقه قال إنه توفى متأثرا بإصابته بالفطر الأسود.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *