أسباب وعلاج ضعف عزم السيارة أثناء القيادة
محرك السيارة

يواجه العديد من السائقين مشكلة ضعف عزم محرك السيارة خاصة عند القيادة باتجاه المرتفعات، حيث يلاحظ بعدم وجود فارق في زيادة سرعة السيارة على الرغم من الضغط الشديد على دواسة البنزين.

والإعتقاد الشائع لدى السائقين أن المحرك (الموتور) قد تعرض للتهالك والتلف، بالرغم من أن هناك عدد من الأسباب التي يمكن أن تؤثر على قوة وعزم المحرك وبالتالي يمكن معالجتها, ومنها:

  1. – في حال انسداد أو تلف فلتر الهواء والتي تزيد فرصه بالمناطق الصحراوية، حيث يؤدي انسداد الفلتر بالرمال إلى انخفاض كمية الهواء الداخل للمحرك واللازم لعملية الاحتراق، وهو ما يفقد السيارة قوتها.
  2. – رداءة الوقود أو احتواءه على نسبة عالية من الشوائب، وهو ما يجعل عملية الاحتراق داخل المحرك غير مكتملة.
  3. – إذا تعرض فلتر البنزين للانسداد نتيجة امتلائه بالشوائب والأوساخ، وهو ما يقلل من كمية الوقود الواصلة للمحرك.
  4. – في حالة وجود مشاكل في البواجي (شمعات الاحتراق) أو الكويلات، حيث أنه مع مرور الوقت تتكون طبقة كربونية بالبواجي والأسلاك الموصلة مما يؤدى إلى ضعف الشرارة الناتجة منها.
  5. –  إذا كانت هناك مشكلة في حساس العادم أو وجود انسداد في العادم، فإن الغازات والأبخرة الخارجة من المحرك ستواجه صعوبة في خروجها، مما يؤدي إلى ضعف عزم المحرك.
  6. – في حال تعرض أحد أجزاء ناقل الحركة أو القير للتلف فإنه يتسبب في فقد المحرك لقوته، كما ينتج عن هذه المشكلة ارتفاع درجة الحرارة المحرك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *